Accessibility links

القضاء الأوروبي يثبت إدانة مايكروسوفت


ثبت القضاء الأوروبي الاثنين قرار إدانة عملاق أنظمة التشغيل وبرامج الكمبيوتر مايكروسوفت بتهمة استغلال موقعه المهيمن والذي سبق وأصدرته المفوضية الأوروبية في مارس / آذار 2004 فضلا عن الغرامة القياسية البالغة 497 مليون يورو.

ورحبت المفوضية الأوروبية فورا بالقرار من دون أي تعليق.


وفي 24 مارس / آذار 2004 حكمت المفوضية الأوروبية على شركة مايكروسوفت المنتجة لبرامج الكمبيوتر وأنظمة التشغيل بدفع غرامة قياسية قدرها نصف مليار يورو هي الأكبر التي تفرض على أي شركة في العالم حتى الآن.

غير أن الشركة الأميركية كانت تعترض خصوصا على إجراءين آخرين فرضتهما المفوضية فضلا عن مبلغ الغرامة الذي لا يشكل مشكلة بالنسبة لشركة مثل مايكروسوفت.

فقد أرغمت المفوضية الأوروبية مايكروسوفت على تسويق نظام التشغيل "النوافذ" الذي يستخدم في 92 بالمئة من أجهزة الكمبيوتر الشخصية في العالم بدون برنامج "ميديا بلاير".

واعتبرت المفوضية حينها أن مايكروسوفت تستخدم موقعها المهيمن للقضاء على منافسيها في سوق البرمجيات المرئية والمسموعة من خلال بيع ميديا بلاير مع نظام تشغيل النوافذ.

وأرغمت بروكسل كذلك مايكروسوفت التي تتخذ من ريدموند في شمال غرب الولايات المتحدة مقرا لها على توفير توثيق فني أفضل لمنافسيها ليتمكنوا من وضع برامج كمبيوتر تتكيف مع نظام النوافذ.

وكانت المفوضية الأوروبية تخشى ضربة جديدة من محكمة البداية في محكمة العدل الأوروبية التي ألغت في السنوات الأخيرة الكثير من قرارات المفوضية.

وقالت مايكروسوفت الاثنين إنها ستدرس بعناية قرار المحكمة قبل أن تقرر الاستئناف وأكدت أنها ستتخذ إجراءات جديدة لاحترام قرار الإدانة.
XS
SM
MD
LG