Accessibility links

اليونسكو تطلب تعديل تصميم مركز سياحي قرب قلعة صلاح الدين


أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية الاثنين أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) طالبت بتعديل التصميم المعماري للمركز المالي السياحي المقرر بناؤه مقابل قلعة صلاح الدين الأيوبي بما ينسجم مع الحفاظ على ذلك الأثر التاريخي.


وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن خبراء اليونسكو أكدوا على ضرورة ألا يتجاوز ارتفاع المباني في مشروع القاهرة المالي والإداري المزمع إقامته في المقطم في المنطقة المواجهة لقلعة صلاح الدين 31 مترا ونصف المتر وذلك بعد اطلاعهم على الرسومات والخرائط الهندسية الخاصة بالمشروع.

واضاف أن خبراء اليونيسكو طالبوا بتعديل التصميم المعماري المقترح للمشروع بحيث يتم تصغيره بقدر الإمكان حتى لا يؤثر على سلامة الرؤيا لقلعة صلاح الدين الأيوبي التي سيشيد المشروع بمواجهتها.

وطالب التقرير الذي أرسله مدير مركز التراث العالمي التابع لليونسكو بضرورة إلغاء الطوابق الخمسة العلوية لمبنى الفندق المزمع تشييده ضمن المركز المالي السياحي وكذلك الطوابق الستة الأخيرة لمبنى المكاتب الإدارية جنوب شرق المشروع حيث تمثل تعديا بصريا على القلعة.

كما طالب تقرير اليونسكو بضرورة إقامة حرم أثري كبير للمنطقة المدرجة على قوائم التراث العالمي مما يسهم في حمايتها وتقليل كافة مظاهر التلوث البصري الذي يحول دون رؤية القلعة.

واستنادا إلى التقرير قام حواس بإرسال خطاب إلى محافظ القاهرة عبد العظيم وزير ورئيس الشركة المالكة للمشروع محمد نصير تتضمن توصيات اليونيسكو وطالب بإعداد خرائط جديدة للمشروع لعرضها مجددا على اليونسكو ضمن إطار التعاون المستمر بين مصر والمنظمة الدولية.
XS
SM
MD
LG