Accessibility links

الحكومة الصومالية تحذر من وقوع كارثة إنسانية في البلاد وتدعو المجتمع الدولي للتدخل


حذرت الحكومة الصومالية الثلاثاء من وقوع كارثة إنسانية وشيكة بسبب التضخم والنقص الحاد في الأغذية في البلاد التي تمزقها الحرب.

وقال وزير الداخلية محمد محمود غوليد للصحافيين إن الكثير من الصوماليين يعانون بعد فرارهم من منازلهم بسبب الحرب، ودعا المجتمع الدولي إلى الاستجابة بسرعة.

وكانت منظمات الإغاثة قد حذرت في الأسابيع الأخيرة من انخفاض المحاصيل المتوقعة في جنوب الصومال.

وذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الأسبوع الماضي أن آلاف الأطفال مهددون بالموت جوعا في المناطق الوسطى والجنوبية التي تعتبر الأكثر خصوبة في البلاد.

وطبقا لليونيسف فإن عدد من يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في الصومال ارتفع من مليون إلى مليون ونصف منذ يناير /كانون الثاني.

وتعاني الصومال الفقيرة من الاضطرابات منذ الإطاحة بالدكتاتور السابق محمد سياد بري عام 1991.

وتتسبب أعمال العنف اليومية في مقديشو بين قوات الحكومة المؤقتة التي تدعمها إثيوبيا والمتمردين الإسلاميين بتشريد العشرات.
XS
SM
MD
LG