Accessibility links

الأديب ينفي الأنباء حول سعيه والجعفري لقيادة تيار جديد ضد المالكي داخل الدعوة


نفى القيادي في حزب الدعوة الإسلامية النائب علي الأديب ما تردد عن اتفاقه مع رئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري على قيادة تيار داخل حزب الدعوة الإسلامية ضد رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يشغل منصب الأمين العام للحزب.

وجاءت تصريحات الأديب ردا على ما كشفته مصادر مقربة من الدعوة عن بروز خلاف داخل الحزب بعد تشكيل التحالف الرباعي، تمثل بعزم الجعفري والأديب على قيادة تيار داخل الحزب ضد التحالف الذي ضم الحزبين الكرديين الرئيسين وكيانين من الائتلاف الموحد هما حزب الدعوة والمجلس الأعلى.

ونفى الأديب وقوفه ضد التحالف الرباعي، وقال:
"انا لست ضد التحالف الرباعي ولا يوجد أي فكرة في تحالف ضد المالكي، إنما أدعو إلى دعم حكومة المالكي من أجل ترسيخ حالة الوحدة الوطنية واستتباب الأمن".

وأكد الأديب دعم حزبه للعملية السياسية، مشيرا إلى وجود آراء شخصية لدى إبراهيم الجعفري بخصوص بعض المواقف التي رفض تحديدها:
"عدا الآراء الشخصية للدكتور الجعفري، فإن الحزب هو على مواقفه السابقة، ولازال يؤيد العملية السياسية والحكومة التي يرأسها الأخ المالكي".

تفاصيل أوفى في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG