Accessibility links

جندي أميركي يكشف عن عمليات الاختطاف التي قامت بها كوريا الشمالية في القرن الماضي


كشف تشارلز جينكينز الجندي الأميركي الذي هرب من الخدمة أثناء وجوده في كوريا الجنوبية وأمضى حوالي أربعة عقود في كوريا الشمالية عن عمليات الاختطاف التي قامت بها بيونغ يانغ في الستينات والسبعينات من القرن الماضي.

وفي مؤتمر حول حقوق الإنسان عقد في بانكوك وصف جنكينز عملية الاختطاف التي تعرضت لها زوجته اليابانية ووالدتها من جزيرة سادو شمال اليابان، وقال: "لقد اختطفتا من أمام المنزل الذي أسكنه حاليا، وضعت زوجتي في حقيبة، وقيدت يداها ووضع شريط لاصق على فمها، ثم نقلت في قارب صغير إلى مركب أكبر حجما أبحر بها إلى كوريا الشمالية".

وكانت بيونغ يانغ قد اعترفت باختطاف 13 يابانيا في فترة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، لكن أحدا منهم لم يقدم للمحاكمة، وظل أمر استرجاعهم حجر عثرة في طريق تحسن العلاقات بين اليابان وكوريا الشمالية.

وقد أشار عدد من المشاركين في المؤتمر إلى أن كوريا الشمالية اختطفت حوالي 500 مواطن من كوريا الجنوبية وما يزيد على 100 ياباني وأن هناك مختطفين من ماكاو ولبنان وماليزيا.
XS
SM
MD
LG