Accessibility links

حزب الفضيلة يندد بوصف أعضاء في الائتلاف له وللتيار الصدري بالمتآمرين


ندد حزب الفضيلة الإسلامي بتصريحات أعضاء في الائتلاف العراقي الموحد وصفوا المنسحبين من كتلتهم النيابية بالمتآمرين، في إشارة للتيار الصدري وحزب الفضيلة.

وقال النائب عن حزب الفضيلة باسم الشريف في تصريح لـ "راديو سوا":
" الحقيقة نحن لايحق لنا إتهام الآخرين دائماً بالمؤامرة، أو التآمر، لأنه ربما لدى الآخرين رؤيا خاصة بهم يرونها صحيحة وتخدم البلد. هناك عدم إتفاق على المبادئ الأساسية لتشكيل الدولة. لهذا السبب نلاحظ أن التشرذم يزداد يوماً بعد يوم. وأنا أعتقد أن الإنسحابات أمر متوقع".

ودعا الشريف المعنيين بالعملية السياسية إلى مراجعتها، ومعرفة أسباب الخلل الذي أدى غلى الانسحابات المتكررة، وقال:
"الانسحابات جزء من التعبير عن عدم الرضا، التعبير عن عدم القناعة، ونوع من الإحتجاج . وبالنتيجة الإنسحاب يجب أن يكون مؤشراً لوجود خطر على العملية السياسية، وتقتضي من القائمين على السياسة التوقف، وعدم المضي بالعملية السياسية، بدون التوقف ومراجعة أسباب الخلل".

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG