Accessibility links

كارين هيوز: شعبية القاعدة وبن لادن تتراجع في البلدان الإسلامية


قالت كارين هيوز مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية للدبلوماسية والشؤون العامة إن شريط الفيديو الأخير لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يذكّر بأن الإرهاب بوسائله الدموية لا يزال يهدد الأبرياء في كل أرجاء العالم.

وقالت هيوز في مقال في صحيفة "سكرامنتو بي" الأميركية إن ظهور زعيم القاعدة بعد ثلاث سنوات من اختفائه يتيح لواشنطن الفرصة لمعرفة وجهة نظر العالم الآن تجاه هذا الزعيم الإرهابي وهي نظرة أصبحت أكثر سواداً من لحيته المصبوغة حديثاً، على حد تعبيرها.

وأضافت هيوز أن المواطنين في الولايات المتحدة والدول الغربية قد أبدوا رفضهم القوي لبن لادن والقاعدة منذ هجمات 11 سبتمبر/ايلول2001. غير أن الجديد في الأمر هو التدني الشديد في شعبية بن لادن في البلدان التي يشكل المسلمون أغلبية السكان فيها بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي في العراق وأفغانستان أن المواطنين لا يؤيدون القاعدة ولا بن لادن نفسه.

وقالت هيوز إن واشنطن شاركت مع حكومات الدول التي يشكل المسلمون غالبية فيها هذا الصيف في رعاية برامج لتعليم الشباب اللغة الانجليزية ومهارات القيادة حيث كانت أول مرة يقابل فيها الكثيرون من هؤلاء الشباب أميركيين وبدا أن ذلك قد ترك أثرا طيبا في نفوسهم عن الولايات المتحدة.

وأضافت هيوز أن الولايات المتحدة ستقوم هذا العام بتعليم اللغة الانجليزية لآلاف الشباب في 40 دولة من دول الغالبية الإسلامية.

وقالت هيوز إنه بفضل الدعم المشترك من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس تمكنت إدارة بوش من زيادة البرامج التعليمية وبرامج التبادل الثقافي ودعوة العديد من الصحفيين ورجال الدين لزيارة الولايات والتعرف عليها. وأضافت أن هذه البرامج لا غنى عنه للتصدي للمعلومات المغلوطة التي يبثها المتشددون.
XS
SM
MD
LG