Accessibility links

دمشق ترمم شارعاً مشي فيه بولس الرسول


تعتزم الحكومة السورية ترميم شارع المستقيم الذي يقع في العاصمة دمشق ويعتبر ذا أهمية بالغة بنظر المسيحيين في كل أنحاء العالم بسبب الاعتقاد السائد بأن بولس الرسول سار فيه مبشراً بالديانة المسيحية.

وذكرت مصادر سورية أن مؤسسة الإنشاءات العسكرية بدأت العمل على إعادة تأهيل الشارع المستقيم في دمشق القديمة بما يعيد إليه التألق ليكون جاهزا للزوار في العام المقبل، الذي من المقرر أن يكون عام دمشق للثقافة العربية.

ونقلت المصادر ذاتها عن أمجد الرز مدير دمشق القديمة قوله إن المشروع سينجز قبل نهاية العام الحالي بما يسمح لسياح دمشق عاصمة الثقافة العربية التمتع بإعادة التألق للشارع الأعرق في العالم، مؤكداً أن قيمة العقد تصل إلى 150 مليون ليرة سورية.

وأضافت المصادر أن الأعمال تشمل تجديد الصرف الصحي وإلغاء تمديدات الكهرباء والهاتف المعلقة وتحويلها إلى الأرض وتجديد شبكة المياه ورصف الأرض بالحجر اللبون، إضافة إلى تجديد الأسقف المعدنية الحالية وتأمين نوافذ للتهوية.

وأشارت إلى أن العقد الحالي يشمل تجديد وتهذيب جزء من حارة اليهود المجاورة للشارع المذكور في دمشق القديمة.

وأضافت أنه بإنجاز الشارع المستقيم تكون المدينة القديمة قد جددت قسماً مهما من شبكة الصرف الصحي فيها.

ويبلغ طول الشارع المستقيم 1500 متر ويمتد من باب الجابية إلى باب شرقي، في المدينة القديمة.
XS
SM
MD
LG