Accessibility links

رايس تصل إلى إسرائيل للاجتماع مع باراك ومن ثم مع عباس في إطار السعي لإحياء عملية السلام


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى إسرائيل في زيارة ليومين تمهيدا للمؤتمر الدولي للسلام المرتقب في الخريف ومن المنتظر أن تلتقي الأربعاء مع كل من وزيرة الخارجية تسيبي ليفني ووزير الدفاع ايهود باراك وزعيم المعارضة اليمينية بنيامين نتانياهو قبل لقاء رئيس الوزراء ايهود اولمرت. وسوف تتوجه رايس في اليوم ذاته إلى رام الله في الضفة الغربية، للاجتماع مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

ويذكر أن رايس أعلنت الأربعاء أنها تريد تنظيم مؤتمر دولي "جدي وجوهري" من أجل إحياء عملية السلام الإسرائيلية- الفلسطينية والتحضير للمؤتمر الدولي هذا الخريف ودعم جهود الطرفين لوضع أسس لمفاوضات حول دولة فلسطينية في أقرب وقت ممكن.

وأضافت رايس للصحافيين على متن الطائرة التي أقلتها إلى الشرق الأوسط وقبل توقفها في شانون بإيرلندا "اعتقد أن الجميع يتوقعون أن يكون المؤتمر جديا وجوهريا. واعتقد أن الجميع يتوقعون تطرق المؤتمر إلى قضايا حساسة ولا نتوقع أي شيء أقل من ذلك". ولم تحدد الولايات المتحدة موعدا للمؤتمر الهادف إلى إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط لكنها أشارت إلى شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وتكتمت واشنطن حتى الآن حول الدول التي تعتزم دعوتها للمؤتمر. وأضافت رايس أن المهم هنا هو أن كل المعنيين في هذه المسائل يرغبون في عقد لقاء يؤدي إلى إحراز تقدم في قضية السلام الإسرائيلية-الفلسطينية مستبعدة ضمنا مشاركة سوريا في هذا الاجتماع.

"رايس: اعتقد أن الجميع يتوقعون تطرق المؤتمر إلى قضايا حساسة ولا نتوقع أي شيء اقل من ذلك"

وتابعت رايس التي تقوم بجولتها السادسة في المنطقة هذه السنة "لا احد يريد اجتماعا يلتقي فيه الناس للحديث فقط، نريد إحراز تقدم في القضية".

وقالت "لا يمكننا الاستمرار بالقول إننا نريد حلا يقوم على أساس دولتين" بل "يجب أن نبدأ التحرك نحو ذلك واعتقد أن المسار الثنائي الذي بدأه الإسرائيليون والفلسطينيون بأنفسهم وفرق العمل التي سيشكلونها مكرسة للقيام تحديدا بذلك. والاجتماع الدولي سيقوم بذلك تحديدا".

وخلصت وزيرة الخارجية الأميركية إلى القول إن "هدف هذه الجولة هو التحدث مع الأطراف حول كيفية الاستفادة من الزخم الذي أطلقوه خلال قنوات الاتصال الثنائية بينهما الجارية منذ فترة".

وستعود رايس الجمعة إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اليوم التالي في سلسلة لقاءات متعددة الأطراف تنظم على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

XS
SM
MD
LG