Accessibility links

لاريجاني يبحث مع سولانا في الوقت الملائم لإجراء محادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني


ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأربعاء أن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني بحث الثلاثاء هاتفيا مع الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا احتمال مواصلة لقاءاتهما.

وقال مصدر في المجلس الأعلى للأمن القومي الذي يرأسه لاريجاني إن علي لاريجاني وخافيير سولانا بحثا في الوقت الملائم لاجراء محادثات وسيتم تحديد الموعد بشكل نهائي في مطلع أكتوبر/تشرين الأول.

وكان المسؤولان قد عقدا سلسلة محادثات منذ أكثر من سنة في محاولة لإيجاد حل متفاوض عليه للأزمة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.

وعقدت آخر جولة محادثات في أنقرة في إبريل/ نيسان ثم في مايو/أيار في مدريد. ولم يتوصلا إلى أي اتفاق إذ أن إيران ترفض طلب تعليق تخصيب اليورانيوم الذي يطالب به مجلس الأمن الدولي.

وتخشى القوى الكبرى أن تكون إيران تسعى إلى امتلاك السلاح النووي تحت غطاء برنامجها النووي وهو ما نفته طهران على الدوام.

رايس ساخطة من تصريحات البرادعي

وذكرت الأنباء أن كوندوليسا رايس أعربت عن سخطها الأربعاء من الانتقادات التي وجهها أخيرا محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية للذين يلوحون بالتهديد بشن الحرب لإرغام طهران على التخلي عن برنامجها النووي. وأمرت البرادعي بعدم التدخل في الشؤون الدبلوماسية.

" رايس: إن عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس صنع الدبلوماسية "

وقالت قبل أن تتوقف في شانون بايرلندا في طريقها إلى الشرق الأوسط "اسمحوا لي أن ابدأ بالقول إن عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس صنع الدبلوماسية".

وذكرت بأن البرادعي الذي حصل عام 2005 على جائزة نوبل للسلام يعمل تحت سلطة الأمم المتحدة. وأضافت أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي وكالة تقنية لها مجلس حكام والولايات المتحدة احد أعضائه.

XS
SM
MD
LG