Accessibility links

رايس تعلن من القدس بعد لقائها ليفني أن حماس كيان معاد للولايات المتحدة أيضا


قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس اليوم الأربعاء في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرتها الإسرائيلية تسيبي ليفني في القدس إن حركة حماس تشكل كيانا معاديا بالنسبة إلى الولايات المتحدة أيضا، وذلك في تعليق على القرار الإسرائيلي اعتبار قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس كيانا معاديا.

وأضافت رايس: "حماس هي بالفعل كيان معاد بالنسبة إلى الولايات المتحدة أيضا".
إلا أنها أكدت أن واشنطن لن تتخلى عن الفلسطينيين في قطاع غزة، مشيرة إلى أن أراضي القطاع والضفة الغربية تشكل كيان الدولة الفلسطينية المستقبلية.

واشنطن لن تعرقل أي محادثات سورية إسرائيلية

وقبيل وصولها إلى القدس، قالت رايس إن واشنطن لن تسعى إلى عرقلة أية محادثات سلام بين الجانبين السوري والإسرائيلي. وأضافت في تصريحات إلى الصحافيين المرافقين لها على الطائرة أثناء توجهها لزيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية أنه إذا كان الإسرائيليون والسوريون يعتقدون أن بإمكانهم التوصل إلى اتفاق فينبغي عليهم أن يفعلوا ذلك.

وقالت رايس إن بلادها لم تر في تصرفات دمشق حتى الآن ما يشير إلى أنها تفعل أي شيء غير زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

رايس تعمل على التقارب بين الفلسطينيين والإسرائيليين

من ناحية أخرى، أعربت رايس عن ثقتها في أن مؤتمر السلام المتوقع عقده في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني برعاية أميركية سيتناول القضايا الحيوية في الصراع الفلسطيني لإسرائيلي.

وقالت رايس إنها تأمل أن تساهم زيارتها القصيرة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية في تضييق الهوة بين الجانبين، مضيفة أن الجميع يتوقعون أن يكون المؤتمر جادا وهادفا.

هذا وستلتقي رايس رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ونائبه حاييم رامون، كما ستتوجه غدا إلى الأراضي الفلسطينية للقاء رئيس السلطة محمود عباس.

تفاؤل إسرائيلي إزاء زيارة رايس

من ناحية أخرى، أعربت الحكومة الإسرائيلية عن تفاؤلها إزاء الزيارة التي تقوم بها وزيرة الخارجية الأميركية إلى الشرق الأوسط.

وقال دانييل سيمان المتحدث باسم الحكومة في لقاء مع "راديو سوا": "أعتقد أننا سنشهد ثمار تلك الجهود في نوفمبر/تشرين الثاني لا قبله، وكل ما سيحدث قبل ذلك هو مسألة اتخاذ مواقع وتفاوض، وسنرى النتائج في المستقبل. ويجب ألا نركز على ما تقوله وسائل الإعلام في الوقت الراهن".

عباس يريد الاتفاق قبل المؤتمر

في المقابل، قال عباس إنه سيطلب من رايس عدم تحديد موعد لعقد مؤتمر السلام قبل أن يتوصل الفلسطينيون والإسرائيليون إلى اتفاق حول القضايا الرئيسية التي سيتم بحثها في المؤتمر.
XS
SM
MD
LG