Accessibility links

بدء المحادثات حول مستقبل إقليم كوسوفو


بدأت في لندن المحادثات المتعلقة بمستقبل إقليم كوسوفو بمشاركة ممثلين عن الإقليم وصربيا ومفاوضين من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي.
وفي الوقت ذاته تراقب وحدات من قوات حلف الأطلسي الوضع في الإقليم وتقف على أهبة الاستعداد لمواجهة أي أعمال عنف محتملة.

وقال وزير الدفاع الدنماركي سورين غيد الذي قام بزيارة خاطفة لجنود بلاده العاملين ضمن قوات الحلف في كوسوفو: "آمل أن يتوصل المفاوضون إلى حل لا نرى معه أي أعمال عنف. لكنني قلق شيئا ما من احتمال ألا تقبل كل الأطراف المعنية الخطة وتلتزم بها عندما يتم الإعلان عنها في مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل".

وتقول واشنطن إن الخطة التي يدعمها الغرب والمتعلقة بمنح كوسوفو الاستقلال تحت إشراف دولي هي أفضل خيار لتقرير مستقبل الإقليم في حال عدم توصل بلغراد وبريشتينا إلى حل وسط آخر.

لكن صربيا وحليفتها روسيا تعارضان منح كوسوفو الاستقلال الكامل، وقد رفضت موسكو تحديد أي موعد نهائي للتوصل إلى قرار بشأن المحادثات.
XS
SM
MD
LG