Accessibility links

حماس تقلل من أهمية تصريحات رايس وتعتبر قرار إسرائيل بمثابة حرب مفتوحة


قللت حركة حماس الأربعاء من أهمية تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في القدس التي اعتبرت خلالها الحركة كيانا معاديا للولايات المتحدة، فيما وصفت قرار إسرائيل اعتبار قطاع غزة كيانا معاديا بمثابة حرب مفتوحة ضد الشعب الفلسطيني.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة في مقابلة مع "راديو سو" إن الإدارة الأميركية لم تأت بشيء جديد حيث أن واشنطن تصنف حركة حماس كمنظمة إرهابية.

وأضاف أن تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية تصب في سياق العداء للحركة والشعب الفلسطيني، على حد قوله.

ووصف المتحدث باسم حماس قرار إسرائيل اعتبار قطاع غزة كيانا معاديا بمثابة حرب مفتوحة ضد الشعب الفلسطيني ومحاولة لتفريغ مؤتمر السلام الدولي المرتقب من مضمونه.

وأضاف أن الحركة ستواجه أي تصعيد إسرائيلي بكل صلابة، ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته باعتبار أن غزة ليست كيانا مستقلا حتى يتم التعامل معها ككيان معاد لأنها لا تزال تحت الاحتلال، حسب تعبيره.

من جهة أخرى، نفى أبو زهري صحة ما قاله الناطق باسم الحكومة الفلسطينية حول اعتقال مجموعة من عناصر حماس في الضفة الغربية كانت تخطط لتنفيذ اعتداءات على الأجهزة الأمنية.
وبخصوص استطلاع الرأي الذي أجرته جامعة النجاح في نابلس وكشف عن معارضة الأغلبية الساحقة في الضفة الغربية لممارسات القوة التنفيذية في غزة، قال أبو زهري:
XS
SM
MD
LG