Accessibility links

أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون يحذر إسرائيل من قطع أي خدمات حيوية عن قطاع غزة


حث أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء إسرائيل على إعادة النظر في قرارها إعلان قطاع غزة منطقة معادية، وحذر من أن قطع أي خدمات حيوية عن غزة سيعتبر انتهاكا للقانون الدولي وعقابا للسكان المدنيين الذين يعانون بالفعل.

فقد قالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الأربعاء إن بان قال في أشد بياناته الموجهة إلى إسرائيل منذ توليه هذا المنصب في مطلع يناير/كانون الثاني الماضي إن قلقا يساوره إزاء الإعلان الصادر عن الحكومة الإسرائيلية الأربعاء وإعلانها عن نيتها قطع الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمحروقات عن السكان المدنيين في القطاع.

وقال بان إن مثل هذه الخطوة ستكون مناقضة لالتزامات إسرائيل حيال السكان المدنيين بموجب القوانين الدولية لحقوق الإنسان والإنسانية.

ومضى أمين عام الأمم المتحدة إلى القول في بيان قرأته المتحدثة باسم المنظمة الدولية ميشيل مونتاس "إنني أدعو إسرائيل إلى إعادة النظر في هذا القرار".

وقالت هآرتس إن مجلس الوزراء الأمني إن ايهود أولمرت صوت الأربعاء على إعلان غزة "كيانا معاديا" والموافقة على إجراءات من بينها قطع التيار الكهربائي وإمدادات الوقود عن غزة كرد على استمرار إطلاق صواريخ القسام على المجتمعات الإسرائيلية. إلا أنهم قرروا عدم قطع إمدادات المياه عن القطاع.

وكان مجلس الوزراء الأمني قد وافق بالإجماع على فرض عدد من العقوبات على قطاع غزة إذا استمر إطلاق الصواريخ على المناطق الجنوبية من إسرائيل. وتقول الصحيفة إن الهدف من هذه الخطوات خلق تململ مدني من أجل الضغط على حكام حماس في غزة لوقف عملية إطلاق الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية.

وقال بيان أعلن بعد الاجتماع الذي عقد في مكتب رئيس الوزراء إن حماس تتحمل مسؤولية النشاطات المعادية التي تنطلق من الأراضي التي سيطرت عليها حماس في شهر يونيو/حزيران الماضي.

ومضى البيان إلى القول، إن حماس منظمة إرهابية سيطرت على قطاع غزة وحولته إلى كيان معاد وإن هذه المنظمة تنشط في أعمال عدائية ضد دولة إسرائيل ومواطنيها وتتحمل مسؤولية هذه النشاطات، على حد وصف البيان.
XS
SM
MD
LG