Accessibility links

قاض يأمر سبيرز بالخضوع لفحوص الكشف عن تعاطي المخدرات


أمر قاض المغنية الأميركية بريتني سبيرز بالخضوع لفحوصات الكشف عن إدمان المخدرات في أخر فصول المعركة الحامية التي تخوضها نجمة البوب مع زوجها السابق كيفن فيدرلاين للحصول على حق حضانة طفليهما.

وبحسب وثائق المحكمة التي نشرت الثلاثاء، خلص قاضي المحكمة العليا في لوس انجلوس سكوت غوردن بحسب الأدلة التي قدمت إليه في جلسات الاستماع المغلقة إلى أن سبيرز لا تزال تتعاطى وبشكل منتظم مواد محظورة وتتناول الكحول.

وجاء في أمر المحكمة أن على سبيرز أن تخضع لفحوص الكشف عن تناول المواد الممنوعة والكحول مرتين في الأسبوع في مواعيد وأوقات غير محددة.

لكن القاضي لم يدخل اي تغييرات على ترتيبات حضانة الطفلين، شون بريستون الذي يبلغ من العمر عامين وجايدن جيمس الذي يبلغ من العمر عاما واحدا، القائمة حاليا بين سبيرز وزوجها السابق.

وتم الطلاق بين بريتني سبيرز وكيفين فيدرلاين في نهاية يوليو / تموز بعد تسعة أشهر على تقديم المغنية الأميركية طلب الانفصال. وهما يتشاركان مناصفة حضانة طفليهما بموجب اتفاق مؤقت تم التوصل إليه مطلع 2007.


وكانت المغنية التي باعت ألبوماتها أكثر من 76 مليون نسخة في العالم، قد أمضت شهرا في مركز لمكافحة الإدمان في فبراير/ شباط و مارس/ آذار الماضيين بعدما أثارت صدمة لدى الرأي العام حين حلقت رأسها أمام عدسات المصورين.

ونشر هذه الوثيقة القضائية الذي قد يعرض سمعة المغنية الأميركية لإساءة إضافية أتى غداة إعلان وكيل أعمالها عن وضعه حدا لتعاونهما.


وكانت سبيرز قد ظهرت للغناء على التلفزيون في التاسع من سبتمبر/ أيلول في بث مباشر عند افتتاح جوائز MTV الموسيقية فيما اعتبر عودة كبيرة لها إلى الظهور علنا، لكن الصحافة الأميركية أجمعت على أن أداءها كان سيئا للغاية.
XS
SM
MD
LG