Accessibility links

الديمقراطيون يفشلون في إجازة مشروع قانون يتعلق بمرابطة القوات الأميركية في العراق وأفغانستان


منيت الجهود التي بذلها الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي لتحدي سياسة الرئيس بوش في العراق بالفشل الأربعاء بعد أن فشلوا في حشد الأصوات اللازمة لجعل القوات الأميركية تمضي وقتا أطول في الولايات المتحدة قبل معاودة إرسالها إلى العراق.

وقد كانت نتيجة التصويت 56 مؤيدا مقابل 44 صوتا معارضا لمشروع القرار الذي يؤيده الديمقراطيون أي أقل بأربعة أصوات من العدد المطلوب وهو 60 صوتا مما يعني أن الديموقراطيين لن يتمكنوا من حشد التأييد اللازم لإجازة مشروع قانون مناوئ للحرب حتى نهاية العام الحالي. وكان عضو مجلس الشيوخ جيم ويب وهو ديموقراطي من فيرجينيا هو الذي تبنى مشروع القرار بسبب تاريخه العسكري.

من ناحية أخرى، قالت عضو مجلس الشيوخ ليندسي غراهام وهي جمهورية من ولاية ساوث كارولاينا التي قادت معارضة إلى جانب السناتور جون ماكين مشروع القرار الديموقراطي إن فكرة كسب الحرب في العراق بدأت في إستحواذ نظرة ثانية.

وينص مشروع القانون الذي تقدم به السناتور ويب على أن يمضي الجنود الأميركيون وقتا أطول في التدريب مع وحداتهم في الولايات المتحدة من ذلك الوقت الذي يقضونه في العراق أو أفغانستان. كما ينص على أن يقضي أفراد الحرس الوطني وقوات الإحتياط ثلاث سنوات في الولايات المتحدة قبل إعادتهم للمرابطة في العراق أو أفغانستان.

مما يذكر أن معظم الجنود يقضون الآن ما يقرب من 15 شهرا في العمليات العسكرية في الخارج في مقابل 12 شهرا في بلادهم.
XS
SM
MD
LG