Accessibility links

مبعوث أميركي إلى السودان يصف الدور الذي يؤديه الصينيون في دارفور بأنه دور بناء


قال مبعوث الولايات المتحدة إلى السودان الأربعاء إن الصين بدأت تضطلع بدور "بناء" في منطقة دارفور المضطربة في السودان وذلك في تحول ملحوظ عن الانتقادات السابقة بأن بكين لا تعمل من أجل السلام هناك.

وقال المبعوث الخاص أندرو ناتسيوس الذي حث في فبراير/شباط الصين على زيادة الضغوط الدبلوماسية على الخرطوم إن الصين تلعب الآن دورا مهما خلف الكواليس ليماشي جهودها الملموسة لصنع السلام.

وقال ناتسيوس في كلمة ألقاها في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وهو معهد أبحاث: "إني سعيد جدا بالدور الذي يؤديه الصينيون". وأضاف قوله "إنه دور بناء".

وكان ساسة غربيون وجماعات حقوقية اتهموا الصين بالتحريض على إراقة الدماء في دارفور بإجرائها استثمارات كبيرة في قطاع النفط بالسودان وبيعها الخرطوم أسلحة ومنعها اتخاذ قرارات في مجلس الأمن لفرض عقوبات أشد على السودان.

وتسعى الصين كي لا تكون دارفور سببا في أن تصبح نقطة سيئة في سجلها الدبلوماسي قبل دورة الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008.

مباحثات سلام في ليبيا بشأن دارفور

ومن المقرر أن تجري مباحثات سلام بشأن دارفور في ليبيا في 27 من أكتوبر/تشرين الأول. وقال ناتسيوس إنه يجب على جماعات المتمردين أن تتوصل إلى موقف مشترك وتتفق على أهداف واقعية قبل حلول ذلك الحين.

وقال: "إنني الآن أكثر تفاؤلا مما كنت منذ وقت طويل ولكنه تفاؤل حذر".

مطالبة بفرض عقوبات على السودان

من جهة أخرى، حثت جماعة حقوق الإنسان هيومان رايتس ووتش مجلس الأمن الدولي الخميس على فرض عقوبات على السودان إذا لم يوقف الهجمات على المدنيين في دارفور أو قام بتعطيل عمل قوة حفظ السلام المزمع نشرها في الإقليم.

وقالت الجماعة التي تتخذ الولايات المتحدة مقرا لها في تقرير إن المدنيين يعانون مع تفاقم الصراع في الإقليم النائي بغرب السودان وتحوله إلى "تنافس عنيف على السلطة والموارد" بين القوات الحكومية والميليشيات المدعومة من الخرطوم وجماعات التمرد وقطاع الطرق.

وقال بيتر تكيرامبودي مدير قسم أفريقيا في الجماعة إنه يجب فرض عقوبات على السودان إذا عرقل عمل حفظ السلام وسمح بالهجمات على المدنيين.

ويقول خبراء دوليون إن أربعة أعوام أو أكثر من القتال أدت إلى مقتل 200 ألف شخص في دارفور وإخراج 2.5 مليون آخرين من ديارهم. وتقول الخرطوم إن هذه الأرقام مبالغ فيه.
XS
SM
MD
LG