Accessibility links

نيويورك تستضيف السبت منتدى دوليا لبحث سبل المساعدة في إعادة إعمار العراق


تجتمع الدول الكبرى وجهات مانحة وجيران العراق في نيويورك بعد غد السبت لبحث سبل المساعدة في إعادة إعمار العراق، وذلك في منتدى دولي يعقد على المستوى الوزاري قبيل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل.
وسيبحث المنتدى الدولي في العديد من القضايا مثل السياسة الداخلية والحوار الإقليمي والمساعدة في إعادة الإعمار.

وسيرأس هذا اللقاء الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ويتوقع أن يضم 20 دولة بينها الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وقد دعيت إلى المؤتمر السعودية والبحرين ومصر وإيران والأردن والكويت وسوريا وتركيا، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ويشارك البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بصفة مراقب.

هذا ويدرس هذا المنتدى الدولي العديد من أوجه القضية العراقية مثل السياسة الداخلية والحوار الإقليمي والمساعدة على إعادة الإعمار.

ويرى المنظمون أن اللقاء سيتيح متابعة مؤتمر دولي سابق حول العراق عقد في مايو/أيار في شرم الشيخ في مصر.

وينظر الاجتماع في وسائل تنفيذ القرار 1770 الذي يمنح دورا أكبر للأمم المتحدة في العراق الذي اتخذه مجلس الأمن في 10 أغسطس/آب.

ويكلف هذا القرار ممثل الأمم المتحدة في العراق الذي عين مؤخرا ستيفان دي ميستورا وبعثة الأمم المتحدة في العراق بتقديم النصح والدعم والمساعدة للحكومة العراقية في العديد من المجالات السياسية والانتخابية والدستورية والقانونية والاقتصادية والدبلوماسية.

ويفترض أن تمتد هذه المساعدة إلى قطاعات مثل العمل الإنساني والنهوض بحقوق الإنسان وعودة أكثر من أربعة ملايين لاجئ وإعادة دمجهم في مجتمعاتهم.

وكان بان كي مون قد أوضح أن الأمم المتحدة ستقوم بدور الوسيط بهدف التشجيع على الحوار داخليا بين مختلف الأحزاب العراقية وخارجيا مع دول الجوار.

من جهته، قال لين باسكو الأمين العام المساعد للأمم المتحدة المكلف الشؤون السياسية إن المنظمة الدولية تريد القيام بكل ما يمكنها لمساعدة العراق وذلك بحسب الوضع الأمني وبحسب ما يريد العراقيون أنفسهم أن تفعل.

هذا وسيسعى الاجتماع إلى التقدم نحو تنفيذ مشروع "العهد الدولي للعراق".
XS
SM
MD
LG