Accessibility links

مقتل العشرات في أعمال العنف في العراق والجيش العراقي يقتل ويعتقل عددا من المشتبه فيهم


أدى انفجار سيارة ملغومة استهدف نقطة تفتيش للجيش العراقي إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم جنديان وإصابة 11 شخصا شرقي بغداد حسبما صرحت به الشرطة.

وقتل الجيش العراقي 14 مشتبها في أنهم من المتمردين وألقت القبض على 33 آخرين خلال الساعات الـ24 الماضية في مناطق مختلفة من بغداد، حسب مصادر في وزارة الدفاع.

وفي بغداد أيضا، قتل مسلحون مصطفى كاظم وهو قاض كبير وسائقه بإطلاق النار عليهما من سيارة مارة حسبما ذكرت الشرطة.

وعثر على ثماني جثث في مناطق مختلفة من بغداد الأربعاء. كما قتل شرطي لدى انفجار قنبلة على الطريق استهدفت دورية قائد للشرطة وجرح ثلاثة آخرون قرب إستاد الشعب وسط بغداد.

وفي الموصل عثر على ثلاث جثث اثنتان منها لامرأة وابنتها حسبما ذكرت الشرطة.

وقتل مسلحون عضوا سابقا في حزب البعث المنحل في مدينة الحويجة على بعد سبعين كيلومترا جنوب غرب بغداد.

وجرح جنديان عراقيان لدى انفجار قنبلة على جانب الطريق قرب كركوك على بعد 250 كيلومترا شمال بغداد.

التيار الصدري يستنكر المداهمات الأميركية

على صعيد آخر، استنكرت الكتلة الصدرية في مجلس النواب ما أسمتها مداهمات مستمرة من قبل القوات الأميركية لمدينة الصدر.

وقال النائب عن الكتلة الصدرية صالح العكيلي في مؤتمر صحافي مشترك مع أعضاء الكتلة اليوم الخميس إن القوات الأميركية داهمت فجر اليوم قطاع 36 في مدينة الصدر وهو حي سكني كما قصفت طائراتها المنطقة مما أدى إلى جرح 7 مواطنين قال إنهم بحالة خطرة.

وطالب العكيلي الحكومة العراقية وهيئة رئاسة الجمهورية بأن تتخذ الإجراءات المناسبة لوقف مثل تلك الهجمات مشيرا إلى أن هناك استهدافا من قبل القوات الأميركية لأفراد التيار الصدري.

وكان الجيش الأميركي قد أفاد بأن القوات الأميركية والعراقية الخاصة اعتقلت سبعة متمردين في مدينة الصدر اليوم بينما كانت تعتزم اعتقال متشدد شيعي بارز.
XS
SM
MD
LG