Accessibility links

مدير صحة الأنبار: نشكو نقصا حادا في استلام الأدوية والمستلزمات الطبية


يشكو القطاع الصحي في محافظة الأنبار من نقص حاد في أدوية الأمراض المستعصية، وصعوبة نقل الأدوية والمستلزمات الصحية الأخرى من المذاخر الرئيسة في بغداد إلى المحافظة، بسبب تردي الوضع الأمني في العاصمة، وفقا لمسؤولين في صحة الأنبار.

وعن هذا الموضوع، قال مدير صحة الأنبار الدكتور أحمد إبراهيم الدليمي في حديث لـ"راديو سوا":

"هناك صعوبة في التواصل مع وزارة الصحة بسبب تردي الوضع الأمني في بغداد. بريدنا يذهب إلى الوزارة ويأخذ كثيرا من الوقت. الأمر الآخر هو الأدوية والمستلزمات الطبية التي نعاني من صعوبة كبيرة في نقلها من بغداد كان السبب الرئيسي العام هو تردي الوضع الأمني في محافظة الأنبار، لذلك (كان هناك) عزوف من المتعهدين وسائقي الشاحنات عن الدخول إلى المحافظة".

وناشد الدليمي وزارة الصحة بتوفير الأدوية الخاصة لعلاج الأمراض المستعصية في المستشفيات بدلا من إلزام المرضى بمراجعة الدوائر الصحية في بغداد.

ووجه مدير صحة الأنبار الدكتور أحمد إبراهيم الدليمي دعوة إلى الكودار الطبية في محافظة الأنبار لاستئناف أعمالها في ظل استتباب الأمن في الأنبار.

وانتقد الدليمي السلطات الأردنية لمنعها وفدا طبيا من محافظة الأنبار من الدخول إلى أراضيها، تلبية لدعوة منظمة الصحة العالمية، لحضور ندوة طبية لمناقشة السبل الكفيلة، للإرتقاء بالواقع الصحي في المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في مدينة الرمادي كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG