Accessibility links

الأمين العام للحزب الشيوعي يلمح لمزيد من الانشقاقات في كتلة علاوي


أقر الأمين العام للحزب الشيوعي العراقي النائب حميد مجيد موسى بوجود خلافات داخل كتلة العراقية الوطنية التي يشترك حزبه في عضويتها حول عدد من القضايا السياسية، واصفا دعوات عدد من اعضاء الكتلة إلى طرد أعضاء آخرين بالممارسات الدكتاتورية.

وقال موسى في حديث خاص بـ "راديو سوا":
"ما يجري هو تباينات وإختلافات واضحة في الآراء بين أعضاء الكتلة. فهناك أعضاء لا يرتضون الموقف السياسي السائد، ويعبِّرون عن معارضتهم له، ولهم تحليل وتقييم آخر للوضع السياسي القائم، وللحلول والمعالجات المطروحة لهذا الوضع. والإختلاف ليس على توصيف المظاهر والمآسي التي يعاني منها الوضع، وإنما على أساليب العلاج. فقسم يرى أن العلاج يأتي من خلال إصلاح العملية السياسية من داخلها، وباعتماد المؤسسات الشرعية والدستورية، وبتحالف القوى ذات المصلحة بدفع العملية السياسية إلى الأمام. ولذلك هم لا يدعمون بعض النشاطات أو بعض التصورات التي تدعو إلى إسقاط الحكومة. فهذه هي خلفية الاختلاف في القائمة، فقسم منهم رأى أن يكون خارج، وأن ينسحب من هذه القائمة، وآخرون يمارسون الحوار والنقاش داخل القائمة في الوقت الحاضر".
XS
SM
MD
LG