Accessibility links

البرادعي يقول إن إيران لا تشكل تهديدا أكيدا وفوريا للمجموعة الدولية


قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الخميس إن إيران لا تمثل "تهديدا أكيدا وفوريا"، في الوقت الذي قال فيه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن امتلاك إيران سلاحا نوويا أمر مرفوض.

وأضاف البرادعي في مقابلة مع تلفزيون "رأي" الإيطالي على هامش الجمعية العامة للوكالة الدولية في فيينا،أن إيران لا تشكل تهديدا أكيدا وفوريا للمجموعة الدولية، معتبرا أنه ينبغي إعطاء فرصة للسلام.

ومضى مدير الوكالة الذرية المكلفة بالإشراف على الملف النووي الإيراني إلى القول، إن إيران لم تكشف تماما بعد عن كافة جوانب برنامجها النووي.

كما أوضح قائلا: "لم نجد حتى اليوم أي مادة مشعة مخفية أو مواقع للإنتاج تحت الأرض".

وأعرب البرادعي الذي استبعد إمكانية الخيار العسكري ضد إيران في هذه المرحلة، عن تأييده مرة أخرى لمتابعة الحوار مع طهران.

وذكر البرادعي "إننا اتفقنا مع طهران على جدول زمني لعمليات التفتيش المتعلقة بطبيعة المشاريع النووية الإيرانية". وأكد على أنه إذا" لم نتوصل إلى نتائج مرضية في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر، عندها فقط نستطيع استخلاص نتائج سلبية".

وتأتي هذه الدعوة إلى الحوار غداة الانتقادات التي وجهتها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى البرادعي.

وكانت رايس قد قالت الأربعاء ردا على المآخذ الأخيرة للبرادعي على الذين يلوحون بتهديد شن حرب ضد طهران لحملها على التخلي عن برنامجها النووي، أكدت رايس أن عمل الوكالة الدولية يقضي بألا تمارس الدبلوماسية.

ساركوزي:امتلاك إيران قنبلة نووية أمر مرفوض

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مقابلة تلفزيونية الخميس إن إيران تحاول امتلاك قنبلة نوويةوهو أمر مرفوض.

وقال ساركوزي في تصريحات أدلى بها لشبكتي "فرانس2 " و"تي اف 1" إن إيران تحاول امتلاك القنبلة النووية وهذا أمر غير مقبول، وأقول للفرنسيين إنه أمر غير مقبول".

وأضاف أن الملف النووي الإيراني "هو قضية صعبة للغاية، لكن فرنسا لا تريد الحرب".

وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير قد دعا العالم الأحد إلى انتظار الأسوأ، أي احتمال نشوب "حرب" مع إيران، لكنه دعا في الوقت نفسه إلى "التفاوض حتى النهاية" لمنع إيران من امتلاك القنبلة النووية، مطالبا بفرض عقوبات أوروبية على الجمهورية الإسلامية.
XS
SM
MD
LG