Accessibility links

مجلس الأمن الدولي يدين عملية اغتيال النائب اللبناني أنطوان غانم


أدان مجلس الأمن الدولي رسميا الخميس الاعتداء الذي وقع في بيروت وذهب ضحيته النائبُ اللبناني في قوى الأغلبية النيابية المناهضة لسوريا انطوان غانم وأصدر المجلس بيانا تلاه رئيسُه للشهر الحالي السفير الفرنسي جان موريس ريبير. جاء فيه:

"إن مجلس الأمن الدولي يشجب بشدة الاعتداء الإرهابي الذي وقع في بيروت في 19 سبتمبر/أيلول والذي وقع ضحيته تسعة أشخاص على الأقل ومن بينهم النائب انطوان غانم. وأن المجلس يقدم تعازيه الحارة لعائلات الضحايا وللشعب والحكومة في لبنان."

وأضاف رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي السفير الفرنسي جان موريس ريبير :
"وإن المجلس يشيد بتصميم وإرادة الحكومة اللبنانية على ملاحقة مخططي ومنفذي ومدبري هذه الجريمة والجرائم الأخرى وإحالتهم إلى القضاء، ويؤكد على أنه يساندها في مسعاها هذا."

وطالب ريبير بوقف أعمال الترهيب ضد النواب وقال:
"إن المجلس يدين مرة أخرى، كل الاغتيالات المحددة الأهداف التي نفذت في حق مسؤولين لبنانيين، لا سيما منذ أكتوبر/تشرين الأول 2004، ويطالب بوقف أعمال الإرهاب فورا ضد ممثلي الشعب والمؤسسات اللبنانية".
XS
SM
MD
LG