Accessibility links

أوروبا تدرس فرض قيود على بيع ألعاب الفيديو العنيفة


يدرس وزراء العدل بالاتحاد الأوروبي وضع خطط تهدف إلى تشديد قوانين بيع ما يعرف بألعاب القتل للأطفال وذلك باستحداث قائمة من العقوبات المشتركة ضد التجار الذين يقومون بالإتجار فيها.

ويركز وزراء العدل بالاتحاد الأوروبي على وضع خطط تستهدف تشديد القوانين واللوائح الخاصة ببيع تلك الألعاب للأطفال.

وتعتزم المفوضية الأوروبية استحداث قائمة من العقوبات المشتركة ضد تجار التجزئة مع ترك الحرية للدول الأعضاء في تحديد ما يعتبر ألعابا عنيفة.

وحثت المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على مناقشة التوصل إلى ميثاق يتفق عليه للسلوك الخاص بألعاب الفيديو العنيفة وذلك بغرض حماية الأطفال.

وأكد فرانكو فراتيني مفوض العدالة والأمن الأوروبي أن الشراكة الأوروبية من الممكن أن تؤدي إلى تحري أهمية وجود ميثاق للسلوك بشأن إنتاج الألعاب التفاعلية للأطفال.

وأضاف فراتيني أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي بحث وضع قواعد مشتركة لتسمية ألعاب الفيديو وبيعها للصغار.


وأشار إلى أن الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لا ترغب في منع الألعاب العنيفة وإنما تسعى لإقناع الصناعة بممارسة ضبط النفس في هذا الشأن.
XS
SM
MD
LG