Accessibility links

مؤتمر الطاقة الذرية يقر بالإجماع حظر الأسلحة النووية في الشرق الأوسط


تبنى المؤتمر السنوي للمنظمة الدولية للطاقة الذرية الذي عقد في فيينا الخميس، قرارا غير ملزم يدعو إلى حظر الأسلحة النووية في منطقة الشرق الأوسط.

وقد رفضت إسرائيل والولايات المتحدة القرار الذي تقدمت به مصر، فيما امتنعت معظم الدول الأوروبية عن التصويت عليه.

ويوجه القرار دعوة إلى "كل دول المنطقة لإقامة منطقة لا يجري فيها تطوير أسلحة نووية أو تصنيعها أو محاولة تصنيعها أو امتلاكها".

ويطلب القرار أيضا من البلدان التي تمتلك القنبلة النووية ومن كافة الدول الأخرى "المساعدة في إقامة هذه المنطقة".

ولا تؤكد إسرائيل التي اعتمدت سياسة "الغموض النووي" ولا تنفي امتلاكها السلاح النووي، رغم أن رئيس الوزراء ايهود اولمرت كان قد اعترف ضمنا بأن بلاده تمتلك السلاح النووي.

وتؤكد الدول العربية من جهتها أن إسرائيل تمتلك السلاح النووي وتشكل خطرا على السلام والاستقرار في المنطقة.

وعادة ما تطرح الدول العربية على الجمعية العامة للوكالة الدولية قرارا حول "التهديد النووي الإسرائيلي"، لكنها تعمد إلى سحبه حيال المعارضة القوية التي تبديها الدول الغربية.

وتقضي مهمة الجمعية بالموافقة على المبادئ العامة للوكالة الدولية المؤلفة من 144 عضوا وتعمل الوكالة على التحقق من معاهدة الحد من الانتشار النووي. لكن مجلس الحكام المؤلف من 35 بلدا عضوا، هو الذي يتخذ القرارات لتحديد الطريقة التي يتعين اعتمادها لتطبيق سياسة الوكالة.
XS
SM
MD
LG