Accessibility links

المالكي يتوجه لنيويورك للمشاركة في الدورة الـ 62 للأمم المتحدة والملتقى الدولي لدعم العراق


توجه رئيس الوزراء نوري المالكي قبل ظهر الجمعة على رأس وفد رسمي ضم عددا من الوزراء، وأعضاء مجلس النواب إلى الولايات المتحدة الأميركية لحضور اجتماعات الدورة الـ 62 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والملتقى الدولي لدعم العراق.

ووفقا لبيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي، فإن المالكي سيعقد لقاءات مع الرئيس جورج بوش والعديد من زعماء العالم.

وأضاف البيان أن رئيس الوزراء العراقي سيترأس مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في الـ 22 من الشهر الجاري ملتقى دعم العراق الذي سيشترك فيه ممثلو الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، ودول الجوار، فضلا عن مصر والبحرين.

وأشار البيان إلى أن هذا المؤتمر يهدف إلى دعم الحكومة العراقية ومساعدتها في تحقيق خططها الرامية إلى المصالحة الوطنية، وإعادة الإعمار، وتعزيز الحوار والتعاون الإقليمي، ومتابعة تطبيق وثيقة العهد الدولي مع العراق.

وذكر البيان أن المالكي سيلقي في الـ 26 من الشهر الجاري كلمة العراق في الدورة الـ 62 للجمعية العامة للأمم المتحدة أمام ممثلي دول العالم.

وأوضح البيان أن المالكي سيتعرض في كلمته لـ "أهم مراحل العملية السياسية منذ سقوط النظام الدكتاتوري، والانجازات الديموقراطية التي شهدها الشعب العراقي"، على حد تعبير البيان الذي ذكر أيضا أن كلمة المالكي ستقدم" شرحا للتقدم الحاصل في مبادرة المصالحة الوطنية، وإنجاز مشاريع القوانين ذات الصلة بالجوانب السياسية والاقتصادية والتنموية والاجتماعية"، فضلا عن "رؤية العراق لمستقبل العلاقات مع جيرانه ودول العالم، وتطلعه للقيام بدور فاعل وايجابي يخدم تحقيق الأمن والاستقرار والرفاه الاقتصادي ويبعد شبح الحروب والأزمات" حسب البيان.

XS
SM
MD
LG