Accessibility links

الهاشمي يهدد بانسحاب التوافق من العملية السياسية في حال لم تستجب الحكومة لمطالبها


هدد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بأن جبهة التوافق ستنسحب من العملية السياسية برمتها في حال لم تستجب الحكومة العراقية لمطالبها، وقال إن الجبهة ستنسحب من رئاسة الجمهورية والبرلمان بعد أن كانت انسحبت من الحكومة.

وشدد الهاشمي في المؤتمر الذي عقده في جامع العباس بالعامرية بعد صلاة الجمعة على أن جبهة التوافق لن تعود إلى الحكومة ما لم تنفذ مطالبها، مؤكدا أن الحكومة لم تستجب حتى اليوم لهذه المطالب.

وهدد الهاشمي بالانسحاب من العملية السياسية برمتها في حال وصول المباحثات مع الحكومة إلى طريق مسدودة.

من جانب آخر، دعا الهاشمي الحكومة العراقية إلى ضرورة دعم الحكومة لثوار العامرية، وتوفير الخدمات لأهليها.

وناشد الهاشمي أهالي العامرية احتضان العوائل الشيعية المهجرة عن المنطقة.

وتعهد الهاشمي بالمضي قدما في قضية الإفراج عن المعتقلين، داعيا رئيس الوزراء نوري المالكي إلى العناية بملف المعتقلين في السجون العراقية، في حين يتابع هو بنفسه ملف المعتقلين لدى القوات المتعددة الجنسيات، محذرا من استمرار حملات الاعتقال التي تفرغ جهود الإفراج عن المعتقلين من محتواها، على حد تعبيره.

واتهم الهاشمي الحكومة بخرق الدستور والهيمنة على القرار بشكل واسع بعد انسحاب التوافق منها، منتقدا تعيين ضباط كبار في هيئة الأركان بعيدا عن معيار التوازن ومن دون الرجوع إلى مجلس النواب، على حد قوله.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG