Accessibility links

ناسا تطلق مرصادا لمراقبة الظواهر الكونية


أعلنت وكالة الفضاء الأميركية، ناسا أنها ستطلق بحلول الربيع المقبل مرصادا فضائيا جديدا يمثل ثورة في عالم المتابعة الفلكية إذ أنه سيتيح مراقبة الظواهر الكونية الممتلئة بالطاقة والتي لا يمكن عادة التقاطها بالضوء المرئي.

وأشارت إلى أن هذا المرصاد سيمكن العلماء من مراقبة الثقوب السوداء ومتابعة موت النجوم وولادتها وغيرها من الظواهر الكونية.

كما سيكون أول جهاز من نوعه في تاريخ علم الفلك، ومن خلال قدرته على مسح الأفق بشكل كامل فمن المتوقع أن يقدم معلومات ثمينة حول المادة السوداء الغامضة وأصول نشأة الكون، ذلك إلى جانب اختبار صحة عدد من المسلمات الفيزيائية التقليدية.

وتتسابق عشرات الفرق العلمية حول العالم في محاولة لتحقيق سبق علمي رائد، يتمثل في كشف حقيقة المادة السوداء التي تشكل النسيج الجامع غير المرئي لمجرات الفضاء، وصولا إلى معرفة طبيعة تركيب أحد أغرب عناصر الكون المعروف باسم الطاقة السوداء.

يذكر أن علماء الفلك كانوا قد تمكنوا في يوليو/تموز الماضي من رصد ضوء منبعث من النجوم الأولى التي تشكلت في الكون بواسطة أكبر مرصد فلكي في العالم والذي يوجد في جزيرة بيغ، إحدى جزر هاواي الأميركية.
XS
SM
MD
LG