Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يدرس إمكانية فك الارتباط الكامل مع قطاع غزة


كشفت صحيفة جيروساليم بوست في عددها الصادر اليوم الجمعة عن أن الجيش الإسرائيلي يدرس اقتراحا ينص على فك الارتباط بشكل كامل مع قطاع غزة وغلق جميع المعابر الحدودية بين القطاع وإسرائيل ونقل مسؤولية الإشراف على قطاع غزة بالكامل إلى مصر.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين أن الجنرال موشيه كابلينسكي نائب رئيس قيادة هيئة الأركان أثار موضوع الانسحاب أثناء سلسلة لقاءات داخل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

كما أشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل كانت قد أخلت المستوطنات ومواقعها العسكرية من قطاع غزة سنة 2005، إلا أنها احتفظت بمسؤوليتها تجاه السكان الفلسطينيين مثل تنسيق أنشطة منظمات الإغاثة الإنسانية مثل وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا والبنك الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ووفقا للاقتراح ستنسحب إسرائيل بشكل كامل من غزة وستغلق معابر ايرتز وكارني وصوفا وكارم شالوم وستحيل الإشراف على أنشطة منظمات الإغاثة إلى مصر.

ونقلت جيروساليم بوست عن مسؤول عسكري إسرائيلي قوله إن الهدف من المقترح هو إتمام فك الارتباط الذي شرعت إسرائيل في تنفيذه سنة 2005، مشيرا إلى أنه وبقطع النظر عما تقوم به إسرائيل فإن منظمات الإغاثة غالبا ما تحملها مسؤولية الوضع في غزة.

من جهة أخرى، نفت ميري ايسين المتحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء إيهود أولمرت أن تكون قد اطلعت على المقترح وامتنعت عن القول ما إذا كان أولمرت سيوافق عليه أم لا.
XS
SM
MD
LG