Accessibility links

جنرال أميركي: القوات العراقية تسيطر فقط على ثمانية بالمئة من بغداد


أعلن الجنرال جوزيف فيل الذي يقود الفرقة المتعددة الجنسية في بغداد الجمعة أن قوات الأمن العراقية لا تسيطر إلا على نحو ثمانية بالمئة من أحياء بغداد، فيما تسيطر القوات الأميركية على أكثر من 42 بالمئة من بقية أحياء العاصمة، وذلك بعد أكثر من ثمانية أشهر على إرسال التعزيزات الأميركية.

وقال الجنرال فيل إن العنف تراجع بشكل ملحوظ في العاصمة العراقية، موضحا أن نصف أحيائها الـ474 تحت السيطرة المشتركة للقوات الأميركية والعراقية.

لكنه تدارك في مؤتمر صحافي بواسطة الدائرة المغلقة من بغداد أن نسبة الأحياء التي باتت تسيطر عليها القوات العراقية بإشراف الأميركيين لا تزال ضئيلة.

وأضاف فيل أن هذا الرقم "هو حاليا 8.2 بالمئة"، مؤكدا أنه "سيتبدل خلال الخريف أو الشتاء".

غير أنه أقر بأن قوات الأمن العراقية غير كافية حاليا "لحماية المدينة فعليا".

ولفت إلى أن الحكومة العراقية تحاول زيادة عدد قواتها، على أن يتم مع الوقت تجنيد 12 ألف شرطي إضافي في بغداد.

وتابع أنه في انتظار إتمام ذلك، جندت القوات الأميركية وتقوم بتدريب ثمانية آلاف "متطوع" مكلفين حماية أحيائهم، مشددا على أن الخطط الأميركية لتأمين سلامة العاصمة العراقية تتوقف على هؤلاء.

وفيما تعد الولايات المتحدة لتنفيذ انسحاب محدود من العراق العام المقبل، قال الجنرال فيل إن عدد القوات العراقية ليس كافيا للسيطرة على بغداد في الوقت الراهن.

وقال فيل إن النقص في قوات الأمن العراقية "يضفي أهمية خاصة" على المبادرات المحلية لتحقيق مصالحة بين الطوائف.
XS
SM
MD
LG