Accessibility links

كاسترو يظهر في مقابلة تلفزيونية لأول مرة منذ ثلاثة أشهر


ظهر الرئيس الكوبي فيدل كاسترو في مقابلة تلفزيونية الجمعة، وهي الأولى له منذ 5 يونيو/حزيران، وقد بدا كاسترو هزيلا لكنه نشيط ويرتدي ثوبا رياضيا، وقد سجلت المقابلة بعد ظهر الجمعة ثم قام التلفزيون الرسمي ببثها بعد ذلك.

ويضع ظهوره بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الغياب الكلي عن كافة وسائل الإعلام، حداً للشائعات التي راجت عن تدهور حالته الصحية.

وقد أجاب الرئيس الكوبي البالغ من العمر 81 عاما والذي بدا شعره ولحيته بيضاوين بينما كان جالسا على كرسي في مستشفى لم يكشف اسمه، على أسئلة الصحافي الكوبي الشهير راندي ألونسو، عن مجموعته الأخيرة التي تتناول الحرب الباردة.

وهذا "الاختفاء" عن الشاشات كان الأطول منذ بداية أزمته الصحية وعمليته الجراحية الأولى في 27 يوليو/تموز الماضي، على إثر نزيف معوي خطير اضطره إلى التخلي عن الحكم لشقيقه راوول مؤقتا من حيث المبدأ.

لكن الرئيس الكوبي احتفظ بنشاطه في تدوين الأخبار ونشر "تأملاته" في الصحافة الرسمية عن الأوضاع الراهنة، والتي بلغ عددها 45 منذ المقالة الأولى في 29 مارس/آذار.

وفي تعليق نادر لمسؤول كوبي عن وضعه الصحي، قال نائب الرئيس كارلوس لاغي قبل ساعات، إن "فيدل يواصل تماثله للشفاء، وهو شفاء خصب كما نرى جميعا في الصحافة".

وكان وزير الخارجية الكوبي فيليب بيريز روكي أوضح من جهته، أن كاسترو "في حالة خصوبة في عمله، فهو يقرأ ويكتب ويطلع على التطورات ويشارك في ابرز القرارات التي يسأل رأيه في شأنها".
XS
SM
MD
LG