Accessibility links

لقاء في نيويورك يحضره عدد من الدول لمناقشة وسائل إعادة إعمار العراق


ستناقش الدول العظمى ودافعو الأموال والدول المجاورة للعراق السبت في نيويورك وسائل إعادة إعمار البلاد على الرغم من استمرار أعمال العنف والصعوبات السياسية.
ويرمي اللقاء الذي يسبق إنعقاد الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة الأسبوع المقبل إلى متابعة مؤتمر دولي سابق حول العراق عقد في مايو/أيار في شرم الشيخ بمصر.

وسيشارك في اللقاء بعد الظهر السبت 20 بلدا على المستوى الوزاري منهم الدول الخمس الكبرى الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وثماني دول مجاورة للعراق، برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أعرب لدى تسلمه مهامه في يناير/كانون الثاني قد أعرب عن رغبته في حمل الأمم المتحدة على بذل مزيد من الإهتمام بالعراق بناء على إلحاح واشنطن.

وقال كريستن سيلفربرغ مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون المنظمات الدولية إن الولايات المتحدة تريد أن ترى مزيدا من مسؤولي الأمم المتحدة في بغداد.
وكانت الأمم المتحدة قد حدت من وجودها في العراق منذ اعتداء أغسطس/آب 2003 ضد مقرها في بغداد والذي قتل فيه 22 شخصا منهم الممثل الخاص للأمين العام سيرجيو فييرا دو ميلو.

ويدعو القرار 1770 الأمم المتحدة "إذا ما أتاحت الظروف" إلى تقديم النصح والدعم والمساعدة إلى الحكومة العراقية في عدد من المجالات، السياسية والإنتخابية والدستورية والقانونية والإقتصادية والديبلوماسية والإنسانية وحقوق الإنسان وعودة اللاجئين.
XS
SM
MD
LG