Accessibility links

أحمدي نجاد يعلن أن العقوبات لن توقف مسيرة التقدم في إيران ومن ضمنها برنامجها النووي


أبلغت إيران الدول الغربية السبت بأنها ستندم إذا أقدمت على شن أي هجوم عليها، وأعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مجددا السبت أن العقوبات لن توقف مسيرة التقدم في إيران، ومن ضمنها البرنامج النووي الذي يعارضه المجتمع الدولي.

وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني في خطاب ألقاه خلال عرض عسكري مهم استعرضت إيران خلاله قوتها لتؤكد تحذيرها غداة اجتماع للدول الكبرى بحثت خلاله فرض عقوبات جديدة على طهران.

وقال أحمدي نجاد في هذا العرض العسكري السنوي الذي أقيم بمناسبة اندلاع الحرب الإيرانية العراقية في الفترة من عامي 1980 و1988 إن أولئك الذين يعتقدون أنهم يستطيعون عبر أدوات بالية مثل الحرب النفسية والعقوبات الاقتصادية إيقاف مسيرة التقدم في إيران مخطئون جدا.

وقد استعرضت إيران في العرض العسكري صواريخ متوسطة المدي كانت قد قالت إنها قادرة على الوصول إلى إسرائيل والقواعد الأميركية في الخليج.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري إن الرسالة لأعداء إيران هي ألا يشنوا هجوما وأنهم سيندمون كما يندمون الآن في العراق، في إشارة واضحة للولايات المتحدة.

الدول الست الكبرى تبحث الموضوع

واجتمعت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي الولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا وروسيا ومعهم ألمانيا الجمعة على مستوى المدراء السياسيين برئاسة المسؤول الثالث في وزارة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز لبحث فرض عقوبات للمرة الثالثة على التوالي على إيران بسبب برنامجها النووي.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن بيرنز وصف الاجتماع بأنه "جدي وبناء" من دون تقديم إيضاحات خرى، إلا أن خلافات هامة حول هذا الملف ما زالت تباعد بين الولايات المتحدة والأوروبيين من جهة وروسيا والصين من جهة أخرى بحسب عدد من الدبلوماسيين.

مجابهة بين إسرائيل وإيران

وقد اتهمت إسرائيل إيران بالكذب فيما تحدت إيران المجتمع الدولي وطلبت منه إرسال مفتشين للتحقيق في قدرات إسرائيل النووية وذلك خلال مجابهة مباشرة مريرة وغير عادية جرت بين مندوبي الدولتين يوم الجمعة.

فقد نقلت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الجمعة عن مسؤولين في الأمم المتحدة يحضرون اجتماعات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أنهم لا يتذكرون أبدا حدوث مثل هذه المواجهة المباشرة بين هاتين الدولتين المتنافستين في اجتماعات سابقة للجنة كما أشاروا إلى أن النبرة القاسية التي تميزت بها بيانات الدولتين تعكس جزئيا التوترات التي تسود منطقة الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة إن تبادل الاتهامات جاء بعد أن قال رئيس الوفد الإيراني علي أشقر سلطانية مثله مثل المندوبين العرب الذين تحدثوا قبله إن رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت اعترف في وقت سابق من العام الحالي بأن بلاده تملك أسلحة نووية وهو أمر تقول إسرائيل إن أولمرت لم يتفوه به إطلاقا.
XS
SM
MD
LG