Accessibility links

التوافق تتهم قائد شرطة ديالى بأنه عضو شعبة في حزب البعث والائتلاف تنفي


اتهم النائب عن جبهة التوافق عن محافظة ديالى سليم عبد الله قائد شرطة ديالى غانم القريشي بعدم التوازن في أدائه، مؤكدا امتلاكه معلومات تدل على أنه كان يشغل منصب عضو شعبة في حزب البعث المنحل. وقال في حديث لـ"راديو سوا":

"قائد شرطة ديالى هو اللواء غانم القريشي، حقيقة هو لا يتعامل بموضوعية ومهنية مع ما يجري من أحداث في ديالى وأحيانا يسخر بعض أفراد الشرطة لتحقيق منافع ذاتية عن طريق استفزاز الناس. هو كان عضو شعبة سابق، ولا أدري لماذا هذا السكوت عنه إلى حد هذه اللحظة؟!".

وأكد عبد الله أن الوضع الأمني في ديالى بعد العمليات الأمنية الأخيرة بدأ بالتحسن، مضيفا:

"الوضع في ديالى ليس بالوضع المثالي، لكن ديالى تتعافى وبعد أن تم تحقيق هذه النجاحات بدأت ممارسات سيئة من قائد الشرطة، وكأنه يريد أن يرجع الحال إلى ما كان عليه في السابق علما أنه يمتك 12 ألف منتسب للشرطة في المحافظة".

من جانب آخر، علق النائب عن الائتلاف طه درع على الاتهام الذي وجهه النائب سليم عبد الله لقائد شرطة ديالى، وأشار إلى إن البرلمان قرر تخصيص إحدى جلساته المقبلة للتباحث بشأن الأوضاع في المحافظة وأوضح لـ"راديو سوا" قائلا:

"طبعا هذه اتهامات تكال لكل المسؤولين، لكن ليس هذا الذي طرحه الدكتور سليم ليس رأي مكتب الإسناد. نحن موجودون في مكتب الإسناد ولم نكون رأيا موحدا لكي يطرح. اتفقنا على أن نخصص جلسة حول الأوضاع في ديالى، وسنطرح رؤية مكتب الإسناد ورؤية لجنة الأمن والدفاع بشكل واضح".

تجدر الإشارة إلى أن العمليات الأمنية في ديالى ما تزال مستمرة، ووصلت الى المدن الشمالية والشمالية الشرقية من المحافظة بعد تحسن الأوضاع في بعقوبة.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG