Accessibility links

الحكومة الأميركية تجري تحقيقا حول موقف الجيش الأميركي من شحن أسلحة إلى العراق


تجري الحكومة الأميركية تحقيقا فيما إذا كانت شركة بلاك ووتر المتعاقدة مع الجيش الأميركي، تشحن أسلحة رشاشة ومعدات عسكرية غير مرخص بها إلى العراق.

جاء ذلك في أعقاب عودة الشركة إلى الظهور في شوارع بغداد، بعد أربعة أيام من منعها من مزاولة نشاطها لضلوعها في حادث إطلاق نار قتل فيه 10 أشخاص.

فقد ذكرت صحيفة ذا نيوز أند اويرزفر أن موظفيِن سابقين في الشركة اعترفا بتلك التهمة، ويتعاونان مع المسؤولين الحكوميين الذين يحققون في نشاط شركة بلاك ووتر.

وقد تمت الإشارة إلى التحقيق في قضية تهريب الأسلحة في رسالة بعث بها النائب الديموقراطي هنري واكسمان إلى المفتش العام لوزارة الخارجية الأميركية هوارد كرونغارد اتهمه فيها بعرقلة التحقيق فيما إذا كانت الشركة التي توفر الحراسة لمسؤولي السفارة الأميركية في بغداد تقوم بتهريب الأسلحة إلى العراق.
XS
SM
MD
LG