Accessibility links

مصادقة البرلمان التركي على مشروع الدستور الجديد ستتم في مطلع السنة المقبلة على الأرجح


أفاد التلفزيون التركي استنادا إلى أحد النواب بأن المصادقة على مشروع الدستور التركي الجديد الذي أثار مناقشات حادة بين الحكومة المنبثقة عن التيار الإسلامي والمدافعين عن العلمانية، ستتم في مطلع السنة المقبلة على الأرجح في البرلمان.

وصرح بكير بوزداق النائب من حزب العدالة والتنمية لقناة CNN التركية بأن حزبه ما زال يعمل على إعداد المشروع الذي سيطرح على الأرجح على البرلمان للمصادقة عليه مطلع السنة المقبلة.

وبعد فوزه في الانتخابات التشريعية في يوليو/تموز الماضي بدأ الحزب الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان صياغة مشروع دستور جديد قال مسؤولون في الحزب إنه سيوسع هامش الحريات الشخصية.

وقد تم تعديل الدستور الحالي الذي أعده الجيش بعد انقلاب عام 1980، مرتين لاسيما في إطار تطلعات أنقرة غلى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لكن الخبراء يعتبرون أنه يجب استبداله بوثيقة أكثر اعتدالا تكون منسجمة مع الدساتير الأوروبية.

لكن مشروع حزب العدالة والتنمية الذي يتوقع أن يتضمن إلغاء حظر الحجاب الإسلامي في الجامعات، يثير جدلا بين الحكومة والعلمانيين مثل الجيش وسلك كبار القضاة وأساتذة الجامعات.

وزاد آردوغان في احتدام الجدل الأربعاء بإعلان موافقته على إلغاء حظر الحجاب. ويرى المدافعون عن العلمانية في ارتداء الحجاب مؤشرا على الانتماء إلى التيار الإسلامي السياسي.
XS
SM
MD
LG