Accessibility links

تأسيس المجموعة العراقية للسلامة الإعلامية لتدريب الصحافيين على الدفاع عن أنفسهم


أعلن في بغداد تأسيس المجموعة العراقية للسلامة الإعلامية السبت بمشاركة كل من نقابة الصحافيين، والاتحاد الدولي للصحافيين، والمعهد الدولي للسلامة الإخبارية، فضلا عن مؤسسات إعلامية عراقية.

وأكد نقيب الصحافيين شهاب التميمي أن المجموعة ستأخذ على عاتقها توفير الحماية للإعلاميين، معلناً نية المجموعة تأسيس ثلاثة معاهد لتدريب الصحافيين على سبل حماية أنفسهم، وقال في مؤتمر صحافي مشترك في بغداد:

"اتفقنا على تأسيس هذه المجموعة في بغداد على أن تنبثق منها ثلاثة معاهد للتدريب على السلامة المهنية: الأول في بغداد، والثاني في أربيل، والثالث في البصرة وترتبط هذه المعاهد بهذه المجموعة. هدف المجموعة والمعاهد كيف نعلم، بل ندرب الزملاء الصحافيين على كيفية الحفاظ على أنفسهم".

وفي هذا الإطار، أشار الناطق باسم التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي إلى سعي النواب إلى إصدار قانون لحماية الصحافيين العراقيين:

"نحن بحاجة إلى مثل هذه المجوعة لتكون النواة. وكذلك لتكون مجموعة ضغط من أجل إصدار تشريع من البرلمان العراقي، وأنا أعدكم بأن نكون سنداً لكم في مثل هذا القانون".

وفي غضون ذلك، أكد عضو المجموعة الإعلامي عماد العبادي أن الباب مفتوح لبقية المؤسسات الإعلامية للانضمام إلى المجموعة:

"الباب يبقى مفتوحاً أمام كل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، والعام والخاص، للانضمام إلى هذه المجموعة، لدرء المخاطر عن الصحافيين العراقيين".

يشار إلى أن استحداث هذه المجموعة يأتي في ظل تزايد أعداد القتلى من الصحافيين العراقيين منذ سنة 2003 إذ بلغ عددهم حسب مرصد الحريات الصحافية أكثر من 140 صحافيا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG