Accessibility links

السلطات الأميركية تحقق في تورط موظفي بلاك ووتر بتهريب أسلحة وبيعها في السوق السوداء


تجري السلطات الأميركية تحقيقاً حول قضية تهريب موظفي شركة التعهدات الأمنية الأميركية بلاك ووتر أسلحة بصورة غير شرعية إلى العراق وبيعها في السوق السوداء، مما يزيد من احتمال وقوعها في أيدي تنظيمات تصنفها الولايات المتحدة بأنها إرهابية. غير أن الشركة المذكورة نفت تلك الاتهامات، وقال مصدر داخل الشركة إنه لا أساس لها من الصحة.
وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته لشبكة CNN الأميركية أنّ موظفيْن اثنين من شركة بلاك ووتر كانا يشتريان مسدسات بأموال الشركة ويبيعانها من دون علمها.
ووفقا للمصدر، فإنّ الشركة اكتشفت الأمر وحوّلت الموظفيْن إلى مكتب الكحوليات والتبغ والأسلحة النارية الأميركي للتحقيق.
XS
SM
MD
LG