Accessibility links

نبيه بري يدعو النواب اللبنانيين لحضور جلسة برلمانية لحل أزمة انتخاب رئيس الجمهورية


دعي النواب اللبنانيون إلى جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية تعقد الثلاثاء وذلك في محاولة لحل الأزمة السياسية المستعصية في لبنان، بينما سلط اغتيال النائب أنطوان غانم في 19 سبتمبر/أيلول الضوء على التحديات والأخطار والتدخلات الدولية في الاستحقاق الرئاسي.

ووجه رئيس المجلس النيابي نبيه بري، أحد أركان المعارضة، دعوة إلى النواب للمشاركة في جلسة انتخاب الرئيس في 25 سبتمبر/أيلول، إلا أنه أعلن أنه سيرفع الجلسة من دون إجراء عملية التصويت في حال لم يتحقق نصاب الثلثين.

وقال الخبير القانوني اللبناني زياد بارود إنه حتى قبل عملية الاغتيال، كان مرجحا أنه لم يكن هدف جلسة يوم 25 سبتمبر/أيلول انتخاب رئيس ، مذكرا بأنه اليوم من مهلة من شهرين.

ويمكن لجلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية أن تعقد حتى يوم انتهاء ولاية الرئيس الحالي اميل لحود في 24 نوفمبر/تشرين الثاني. ويدور جدل في لبنان حول النصاب المطلوب لعقد جلسة انتخاب الرئيس.

وتقول المعارضة إن النصاب المطلوب هو ثلثا أعضاء المجلس النيابي بينما تقول الأكثرية بجواز عقد جلسة الانتخاب بنصاب الأكثرية المطلقة ولا تملك الأكثرية ولا المعارضة أغلبية الثلثين.

حزب الله لن يشارك في جلسة مجلس النواب

أعلن وزير الطاقة المستقيل في لبنان محمد فنيش الاحد أن نواب حزب الله الذي ينتمي إليه لن يشاركوا في جلسة مجلس النواب التي ستعقد الثلاثاء في البرلمان لانتخاب رئيس جديد للجمهورية ما لم يتم التوصل قبل ذلك إلى توافق على اسم الرئيس . وقال فنيش "إذا لم يكن هناك وفاق لن يكون هناك نصاب".

وتابع النائب فنيش "ليس هناك أي وفاق بعد، ونحن على تشاور دائم مع الرئيس نبيه بري رئيس مجلس النواب والمطلوب من الاكثرية أن تحترم الدستور الذي ينص على انتخاب الرئيس على أساس نصاب ثلثي أعضاء المجلس".

بان كي مون يشعر بالقلق

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد عبر في 19 سبتمبر/أيلول عن "القلق الشديد" إزاء الوضع في لبنان الذي يمكن أن يصل إلى تجديد سيناريو الحرب الأهلية. وقال:
"ما يقلقني هو أنه، في مواجهة انعدام القدرة على انتخاب رئيس، يكن أن يحصل سيناريو سياسي تقوم بموجبه حكومتان ورئيسان، ما يمكن أن يشكل وضعا مقلقا جدا للأمن والسلام، ليس فقط في لبنان، بل في مجمل المنطقة".

وتقول المحللة السياسية في مركز كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت أمل سعد غريب لوكالة الصحافة الفرنسية إن تحديات هذا الانتخاب في الواقع تتمثل في معركة حول هوية لبنان وارتباطاته بالخارج، إنه النزاع الأكثر استقطابا الذي عرفه لبنان. وأضافت: "إن معركة الرئاسة هي معركة بين لبنانين اثنين أو مشروعين للبنان".

وقالت أمل سعد غريب إن إدارة بوش التي أصيبت بخيبة أمل في محاولتها لإرساء الديموقراطية في الشرق الأوسط نتيجة الحرب في العراق وفوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية، تلعب في لبنان أوراقها الأخيرة.
XS
SM
MD
LG