Accessibility links

مجلس الوزراء الاسرائيلي يناقش النجاح في إحباط هجوم انتحاري كان مزمعا شنه في عيد الغفران


عقد مجلس الوزراء الإسرائيلي اجتماعا جرى خلاله بحث المؤامرة التي تم إحباطها السبت والتي كانت تهدف إلى شن هجوم انتحاري في تل أبيب السبت أثناء عيد الغفران الذي تتوقف فيه جميع مظاهر الحياة ويُعتبر أقدس يوم بالنسبة لليهود.

وأشاد رئيس الوزراء إيهود أولمرت بنجاح القوات الإسرائيلية في إحباط هذه المؤامرة:
"خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع اكتشفت أجهزة الأمن مختبرات للإرهابيين في نابلس وتمكنت أيضا من اكتشاف خلية إرهابية. وقاد اكتشاف تلك الخلية إلى اكتشاف حزام ناسف في حي في تل أبيب. وكان من المفترض استخدام ذلك الحزام ضد مواطنين في المدينة، ولكن إحباط المؤامرة أدى إلى إجهاض هجوم إرهابي خطير كان يستهدف سكان تل أبيب".

وكانت القوات الإسرائيلية قد داهمت مخيم عين بيت الماء قرب مدينة نابلس بالضفة الغربية السبت حيث اعتقلت أربعة أشخاص بينهم الشخص الذي كان من المقرر أن ينفذ الهجوم الانتحاري ونهاد شكيرات زعيم الجناح العسكري لحركة حماس في المخيم.

حالة تأهب علىالحدود مع سوريا

من جهة أخرى أكدت مصادر عسكرية إسرائيلية بقاء القوات العسكرية على الحدود السورية في حالة تأهب قصوى حتى إشعار آخر.
التفاصيل في التقرير التالي من خليل العسلي مراسل " راديو سوا" في القدس:
XS
SM
MD
LG