Accessibility links

عشائر وسط العراق وجنوبه توافق على تجنيد أبنائها لقتال الميليشيات


أكدت أوساط عشائرية استجابتها لدعوة الحكومة العراقية لتجنيد أبناء العشائر، بهدف مواجهة عناصر الميليشيات في محافظات وسط البلاد وجنوبها.

وانضمت أعداد كبيرة من المتطوعين إلى ما يسمى بمجالس الانقاذ، حسب المصادر في إطار خطوة اتخذتها الأجهزة الرسمية، لبسط الأمن في المدن التي تخضع لهيمنة الميليشيات.

وفي وقت ستشهد الأيام القادمة إعلان تشكيل مجالس انقاذ في ثلاث محافظات جنوبية، أبدى المجلس الأعلى الإسلامي العراقي تأييده لإجراءات الحكومة في تحسين الملف الأمني.

وفي هذا الشان، قال القيادي في المجلس حميد رشيد معلة لـ"راديو سوا":

"إذا اعتمدت الدولة هذا الأسلوب يتحول إلى أسلوب مشرع. أما إذا استجابت العشائر بنفسها دون الرجوع إلى الدولة أو التنسيق معها، فيكون الأمر بذات الخطورة التي تشكلها الميليشيات."

وطيلة الأشهر المنصرمة شهدت محافظات وسط العراق وجنوبه العديد من الأحداث المتمثلة باندلاع مواجهات مسلحة بين الأجهزة الأمنية الرسمية وميليشيات مسلحة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG