Accessibility links

وزير الخارجية الفرنسية: لا أدعو الأميركيين للانسحاب فورا من العراق


أعرب وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير عن قناعته بأن الوضع في العراق حاليا متوتر وصعب، مؤكدا أن فرنسا بدأت منذ مجيء الرئيس الجديد بتبني دبلوماسية جديدة.

وفي حديث أدلى به لشبكة CNN الإخبارية بثته الأحد، قال الوزير الفرنسي حول مخاوف الرئيس بوش من سحب سريع للقوات الأميركية من العراق:

" أولا، أنا لا أدعو الأميركيين للانسحاب فورا ولم أفعل ذلك أبدا .. ثانيا إن ما يجري في العراق حاليا هي الفوضى بعينها.. لذلك علينا أن نعمل معا ونطوي صفحة الماضي رغم أن فرنسا لم تكن متفقة مع الولايات المتحدة عندما بدأت الحرب في العراق ".

وشدد الوزير كوشنير على أهمية تفعيل دور الأمم المتحدة في العراق والاتحاد الأوروبي في إيجاد حل:

" هناك الآن حكومة في العراق.. هناك جنود أميركيون يجب أن يبقوا لبعض الوقت.. وهناك قرارات دولية.. وقد كان الهدف الأهم من زيارتي للعراق هو دفع الاتحاد الأوروبي كي يشارك في تطبيق هذه القرارات ويساهم في عمليات إعادة اعمار العراق وبناء مجتمع مدني فيه بالتعاون مع العراقيين أنفسهم، من أجل إخراجهم من الفوضى التي ألمّت بهم".

وأقر الوزير برنار كوشنير بتبني بلاده سياسة خارجية جديدة، وقال:

" نعم إنها تختلف.. أنا لا أريد أن أدعم الماضي وما فعلتم فيه .. فقد انتهى الأمر.. الأزمة الآن لم تعد أزمتكم ولا أزمة العراقيين فقط بل باتت أزمة إقليمية في ظل ظرف خطير وحساس للغاية، كما أنها أصبحت أيضا أزمة دولية ، لذا فإن على الجميع التعاون من أجل فتح طريق السلام والحل، وهذا ما يدفعنا للعمل مع الولايات المتحدة".
XS
SM
MD
LG