Accessibility links

المجتمع الدولي يدعو كابل إلى مكافحة المخدرات والفساد بشكل أفضل


دعا المجتمع الدولي الحكومة الأفغانية إلى القيام بالمزيد بهدف مكافحة الفساد والمخدرات، كما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في ختام اجتماع مخصص لإعادة أعمار أفغانستان في نيويورك.

وشدد المشاركون في بيان صدر إثر اللقاء على ضرورة بذل جهد دولي لمصلحة أفغانستان، ليتمكن هذا البلد من تلبية حاجاته على صعيد التنمية والأمن.

وشددوا أيضا على ضرورة توسيع التعاون الإقليمي، وخصوصا مع باكستان التي تتسلل منها أعداد كبيرة من عناصر طالبان.

من ناحيته، قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن جهود المصالحة في بلاده مستمرة حيث إن هناك عملية قائمة في البلاد تحت اسم "المصالحة والسلام" يرأسها رئيس مجلس النواب الأفغاني.

وأضاف كرزاي أن هناك جهدا موازيا من أجل إعادة جميع عناصر طالبان الذي لا ينتمون إلى تنظيم القاعدة أو الشبكات الإرهابية وإشراكهم في عملية بناء البلاد.

وأشاد كرزاي بما تقوم به باكستان من جهود للمساعدة في استقرار الوضع الأمني في بلاده قائلا: "المساهمة الباكستانية مهمة جدا ونحن نعمل على تطوير ذلك، وقد كان اجتماع مجلس السلام الباكستاني الأفغاني خطوة مهمة في هذا الاتجاه، وقد تم تشكيل لجنة فرعية ستجتمع خلال أيام لتحديد النهج الذي سنتبعه لتحقيق تعاون أفضل بيننا لمكافحة الإرهاب والتطرف".

وأشاد كرزاي بالتعاون الإيراني في مكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود مع بلاده: "إن إيران من بين الدول التي تحارب المخدرات بفاعلية، وقد قدمت تضحيات كبيرة في هذا المجال، وفي وقت سابق ذكر لي وزير الخارجية الإيرانية أن ثلاثة آلاف رجل من قوات الأمن الإيرانية قد فقدوا حياتهم في محاربة المخدرات.
XS
SM
MD
LG