Accessibility links

الفرنسي ميتسو يؤكد إلتزامه بتدريب منتخب الإمارات ويرفض عرضا من مرسيليا


كشف الفرنسي برونو ميتسو مدرب منتخب الإمارات لكرة القدم عن رفضه عرضا لتدريب مرسيليا الفرنسي وخلافة مواطنه ألبرت ايمون المهدد بالإقالة بسبب النتائج المخيبة التي حققها الفريق هذا الموسم، حيث احتل المركز الـ16 في ترتيب الدوري.

وأكد ميتسو في تصريح لصحيفة الاتحاد الإماراتية الصادرة الاثنين التزامه بالعقد مع منتخب الإمارات الذي ينتهي في يونيو/حزيران عام 2010، معترفا انه تلقى خلال الفترة الماضية عروضا من أندية أوروبية عدة منها نادي مرسيليا، لكنه رفضها جميعا.

وقال ميتسو إن تدريب نادٍ مثل مرسيليا يشرفني باعتباره أحد أعرق الأندية في فرنسا وأوروبا، لكن التزامي مع مسؤولي الاتحاد الإماراتي لكرة القدم يفرّض علىّ الاستمرار مع المنتخب خاصة انه لا تفصلنا سوى أيام قليلة عن مباراة فيتنام في الجولة الأولى لتصفيات مونديال 2010.

ويتوجس الشارع الرياضي الإماراتي من رحيل ميتسو بشكل مفاجئ خصوصا أن للمدرب الفرنسي تجارب غير مشجعة في هذا المجال عندما كان مدربا لنادي العين الإماراتي عام 2004 والغرافة القطري عام 2006.

وأوضح محمد بن دخان أمين السر العام في الاتحاد الإماراتي للكرة أن المدرب الفرنسي أخطر اتحاد الكرة بهذا الأمر خشية أن يتسرب الخبر إلى وسائل الإعلام ويكون مثيرا للريبة، قاطعا بذلك الطريق على أية أقاويل محتملة.

وكان ميتسو قد قاد منتخب الإمارات إلى لقب دورة كأس الخليج للمرة الأولى في تاريخه في النسخة الـ18 التي أقيمت في أبو ظبي في يناير/كانون الثاني الماضي، وطلب مهلة عقب ذلك قبل تجديد عقده حتى مونديال 2010، لكن المهمة التالية وتحديدا في كأس آسيا الـ14 في يوليو/تموز باءت بالفشل الذريع، حيث خرج المنتخب من الدور الأول بخسارة أمام فيتنام صفر-2 واليابان 1-3 وفوز متأخر على قطر 2-1.
XS
SM
MD
LG