Accessibility links

مقتل وإصابة العديد في حادث تفجير انتحاري وسط تجمع في مسجد بشمال شرق بغداد


قتل ما لا يقل عن 20 شخصا من بينهم ثلاثة ضباط عراقيين ، وجُرح نحو 30 آخرين بعدما فجّر انتحاري نفسه وسط تجمع داخل مسجد بالقرب من بعقوبة شمال شرق بغداد.

وقالت مصادر في محافظة ديالى إن التفجير استهدف جلسة للمصالحة بين زعماء عشائر سنية وشيعية ومسؤولين عراقيين عُقدت على هامش مأدبة افطار في المسجد .

وأضاف المصدر إنّ من بين القتلى قائد شرطة نجدة بعقوبة ومدير عمليات شرطة ديالى وضابط آخر بالاضافة الى مدير الوقف الشيعي في المحافظة الشيخ احمد التميمي.

ولقي ستة عراقيين حتفهم من بينهم ثلاثة من عناصر الأمن، وأصيب 17 مدنيا إثر تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة في بلدة تلعفر على الحدود العراقية- السورية.

وقال قائمقام مدينة تلعفر اللواء عبد الكريم نجم الجبوري إن شاحنة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت حاجزا للتفيش في منطقة "أبو ماري" وسط تلعفر مما أسفر عن مقتل اثنين من عناصر الشرطة وأحد الجنود وثلاثة مدنيين وإصابة آخرين.

وعلى الصعيد الأمني أيضا ، أكد مسؤول في الشرطة العراقية أن القوات العراقية قتلت 10 مسلحين على الأقل بعد أن هاجموا بلدة المقدادية جنوب شرق بعقوبة.

وفي كركوك أصيب ستة أشخاص بجراح بسبب انفجار سيارة بالقرب من منزل أحد المسؤولين الأمنيين.

مصالحة مع الجماعات المسلحة
XS
SM
MD
LG