Accessibility links

انتحاري يقتل مدير شرطة بعقوبة ومدير عمليات ديالى ويجرح المحافظ ومدير النجدة


أدى انفجار انتحاري بحزام ناسف استهدف تجمعا للمصالحة الوطنية في مسجد في بعقوبة مساء الإثنين إلى مقتل نحو 20 شخصا بينهم مسؤولون أمنيون وإداريون من ضمنهم مدير شرطة بعقوبة ومدير عمليات ديالى، ومدير الوقف الشيعي أحمد التميمي، فضلا عن جرح المحافظ ومدير النجدة، ونحو 30 آخرين.

وقد أكدت مصادر في الحزب الإسلامي العراقي لـ"راديو سوا" في مدينة بعقوبة أن انتحاريا تمكن من تفجير نفسه في حسينية "شفتة" الواقعة على مقربة من بناية محافظة ديالى حيث كان يعقد اجتماعا للمصالحة الوطنية.

وأضافت المصادر التي لم تشأ الأفصاح عن اسمها أن كلا من مدير عمليات شرطة ديالى ومدير شرطة بعقوبة العميد علي دليان ورئيس الوقف الشيعي في المحافظة أحمد التميمي، وعدد آخر من أهالي المنطقة ذهبوا ضحية هذا الحادث، مضيفة أن كلا من محافظ ديالى رعد حميد، ومدير نجدة ديالى أصيبا جراء في الحادث.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG