Accessibility links

العثور على ثماني سلال من ثمار دوم في مقبرة توت عنخ آمون


أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية الاثنين عن عثور بعثة أثرية مصرية على ثماني سلال مليئة بثمار الدوم الى جانب 20 إناء فخاريا و60 خرطوشا مطبوعة على الطين داخل غرفة الكنز في مقبرة توت عنخ أمون.


وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس رئيس البعثة إن السلال الثماني التي عثر عليها تحتوي على كميات كبيرة من ثمار الدوم التي لا تزال في حالة جيدة من الحفظ.

وأوضح أنها كانت ضمن الشعائر الجنائزية للفرعون الذي مات شابا في الثامنة عشرة من عمره وحكم البلاد من 1334 إلى 1325 قبل الميلاد في عصر الدولة الحديثة.

وتستخدم ثمار الدوم بعد تجفيفها وسحقها في صنع نوع من المشروبات وخاصة في جنوب مصر حيث يقال إن لها فوائد طبية في خفض ضغط الدم.

من جهته قال علي الأصفر مدير آثار البر الغربي لمدينة الأقصر الذي يضم مقابر وادي الملوك ومن بينها مقبرة توت عنخ آمون إن ارتفاع السلال التي تحتوي على هذه الثمار يصل إلى 50 سنتمترا وقطرها 60 سنتمترا.

كما عثرت البعثة على 20 إناء فخاريا على شكل ثمرة الكمثرى يصل ارتفاع الواحد منها إلى متر وقد سدت فوهاتها التي يبلغ قطرها 25 سنتمترا بالطين وختمت بختم توت عنخ آمون.

ويتوقع أن تكون هذه الأواني مليئة بمواد غذائية مختلفة وسيتم فتحها في الأيام القليلة المقبلة.

كذلك عثرت البعثة على 60 ختما طينيا باسم توت عنخ أمون كانت تختم الإطار المحيط بالصخرة التي كانت تسد باب المقبرة ويبدو أن هوارد كارتر جمعها بعد اكتشافه المقبرة عام 1922 ووضعها في غرفة الكنز.
XS
SM
MD
LG