Accessibility links

دراسة جديدة تفسر كيفية تكون التوائم


رجحت دراسة يابانية أجريت مؤخرا فرضية جديدة حول كيفية تكوّن التوائم المتطابقة، مؤكدة أن التوائم تتكون نتيجة تمزق البويضة إلى قسمين نتيجة لانهيار قدرتها على حمل الخلايا التي تحوي الخصائص الجينية.

وقام الباحثون الذين أجروا الدراسة في عيادة مايو للتخصيب في اليابان باستخدام برنامج كمبيوتر متقدم لالتقاط صورة كل دقيقتين لمجموعة من 33 بويضة تم تخصيبها في المختبر.

وأثبت متابعة البويضات أن ظاهرة التوأم تبدأ بالتكون في اللحظة التي تنهار فيها قدرة البويضة على حمل الخلايا التي تحوي الخصائص الجينية، مما يؤدي إلى انقسامها إلى قسمين، ومن ثم يتحول كل منهما إلى جنين منفصل.

وقد أعربت الدكتورة ديانا بايان التي أجرت الدراسة عن اعتقدها بأن النتائج التي توصلت إليها مثيرة جدا، خاصة وأن التفسير العلمي الحالي لظاهرة تشكّل التوائم يقوم على اعتبار أن البويضة تنقسم بشكل طبيعي أثناء محاولتها الالتصاق بالرحم.

وأشارت بايان إلى أن المراقبة المركزة للبويضات في المختبر أظهرت فرضية جديدة كذلك لتفسير ارتفاع احتمال ولادة التوائم في حالة التخصيب الاصطناعي، وهي أن ظروف المختبر التي تختلف عن ظروف الرحم ترفع احتمال إنجاب أكثر من طفل في تلقيح واحد من ثلاثة في الألف إلى 21 في الألف.
XS
SM
MD
LG