Accessibility links

عريضة تناشد العاهل السعودي السماح للمرأة بقيادة السيارة


أعلنت ناشطة سعودية الأحد أن مجموعة من الناشطات سيرسلن عريضة إلى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز يناشدنه فيها رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة في المملكة.

وقالت فوزية العيوني في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية من الظهران إن أكثر من 1100 سعودي وسعودية إضافة إلى نحو 200 شخص من دول أخرى وقعوا على العريضة التي سترسل فيما تحتفل السعودية بيومها الوطني.

لكنها أوضحت أن العريضة الموجهة إلى العاهل السعودي ستحمل فقط توقيعات السعوديين.

وجاء في العريضة أنه "بمناسبة اليوم الوطني لهذا العام نرى أنه قد حان الأوان لتمكين المرأة من حقها الطبيعي في قيادة سيارتها ذلك الحق الذي تعطل لأسباب اجتماعية لا مبرر لها".

وأضافت أن السماح بقيادة المرأة للسيارة أصبح من ضرورات المرحلة وذلك وفق تشريعات وقوانين يتم تحديدها من مجلس الشورى والجهات الحكومية ذات الصلة.

وشددت على أن الدين الإسلامي الحنيف بريء من التضييق على المرأة في مجال قيادتها السيارة لافتا إلى أن المرأة في الصحراء أو في القرى النائية تقود مركبتها مثلما تقود سيارتها في بعض المجمعات السكنية الكبيرة رغم ما يتوافر للمرأة داخل هذه المجمعات من وسائل نقل عامة.

وسعت العيوني إلى إرسال العريضة بالتعاون مع ثلاث ناشطات هن وجيهة الحويدر وهيفاء أسرة وابتهال مبارك بعدما شكلن جمعية الدفاع عن حقوق المرأة التي انبثقت منها لجنة المطالبة بحق المرأة في قيادة السيارة.

وكان عضو مجلس الشورى المعين محمد آل زلفي قد أثار جدلا قبل عامين حين اقترح السماح للمرأة بقيادة السيارة ورفض المجلس مناقشة اقتراحه.

كما كانت مجموعة من 47 امرأة خرجت في نوفمبر / تشرين الثاني عام 1990 في 15 سيارة في شوارع الرياض فتم توقيفهن معاقبتهن، وأصدر مفتي المملكة الشيخ عبد العزيز بن باز عام 1991 فتوى حرم فيها على المرأة قيادة السيارة.
XS
SM
MD
LG