Accessibility links

تحذير من تفاقم الأزمة الإنسانية في أفريقيا بسبب الفيضانات والأمطار الغزيرة


حذرت منظمات الإغاثة الدولية من تفاقم الأزمة الإنسانية التي يعاني منها عدد من الدول الأفريقية بسبب الفيضانات والأمطار الغزيرة التي وقعت في شهر أغسطس/آب الماضي، وتأثر بها نحو مليون ونصف المليون من سكان 22 دولة.

وأشارت تلك المنظمات إلى أن الدول الأكثر تضرراً هي السودان وتليها أوغندا، حيث يحتاج أكثر من مليون شخص إلى مساعدات إنسانية ضرورية.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة في إثيوبيا إن الأمطار الغزيرة التي هطلت في الآونة الأخيرة زادت الأوضاع تعقيدا.

واعتبر عدد من المسؤولين الدوليين هذه الأمطار بأنها تحذير بما يمكن أن تؤدي إليه التغيرات المناخية، وقالوا إن على الدول الفقيرة الاستعداد للكوارث الطبيعية التي ستسببها تلك التغييرات في المستقبل.

مساعدات للمنكوبين في دارفور

من جهة أخرى، قالت المتحدثة باسم برنامج الغذاء العالمي كريستيان بيرتيوم إنه سيبدأ الشهر المقبل إسقاط معونات غذائية من الجو على مناطق أصابتها الفيضانات في إقليم دارفور المضطرب في غرب السودان.

وأشارت إلى أنه سيتم العمل ببرنامج إنزال المعونات الغذائية طيلة شهر كامل لمساعدة 43 ألفا من ضحايا الفيضانات في ثلاث ولايات سودانية.
XS
SM
MD
LG